الإثنين , مارس 8 2021
ما حقيقة تزوير ورقة الـ 5000 ليرة بعد أيام من وضعها في التداول؟

ما حقيقة تزوير ورقة الـ 5000 ليرة بعد أيام من وضعها في التداول؟

ما حقيقة تزوير ورقة الـ 5000 ليرة بعد أيام من وضعها في التداول؟

ضجت صفحات التواصل الاجتماعي يوم أمس بخبر القبض على عصابة في ريف دمشق تمتهن تزوير فئة الـ 5000 آلاف ليرة الجديدة.

وبحسب الخبر المتداول، فإن قسم مكافحة التزوير في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق ألقى القبض على عصابة قامت بتزوير فئة الـ5000 آلاف الجديدة، وطرحتها في الأسواق تزامناً مع طرح المركزي لها، مستغلين جهل الناس بالتفاصيل الأمنية والتقنية للورقة الجديدة.

ورغم أن الخبر لم ينسب لمصادر رسمية أو مواقع إخبارية معروفة، توجه “أثر” لمصادر في وزارة الداخلية والأمن الجنائي للاستفسار عن الحادثة، حيث نفت المصادر الخبر جملاً وتفصيلاً، مؤكدة أنه عارٍ تماماً عن الصحة.

إلى ذلك تواصل “أثر برس” مع مصرف سورية المركزي الذي أكد أن الفئة النقدية الجديدة يصعب تزويرها، مرجحاً أن الخبر أيضاً غير صحيح.

بحسب ما شدد مصدر في المصرف المركزي لـ “أثر”، فإن الفئة النقدية الجديدة تحوي علامات أمنية تجعلها صعبة التزوير ولا يمكن تزويرها، ومنها: طباعة نافرة تضفي على الورقة خشونة متميز، علامة بشكل نجمة في أسفل يسار الورقة تظهر بلون موحد عند النظر إلى الورقة بشكل مباشر، فيما يظهر رقم الفئة 5000 بألوان متعددة عندما تلوى الورقة.

وتحوي الورقة علامة على شكل نجمة تكتمل معالمها الموجودة على وجهي الورقة عند النظر إلى الورقة عبر الضوء.

وعلى الوجه الخلفي للورقة تخريم مجهري للرقم /5000/ يظهر بشكل عامودي في وسط الجهة اليسرى من الورقة عند النظر إليها بمواجهة الضوء، عدا عن أن الصورة المائية (العقاب ورقم الفئة يظهران عند النظر إلى الورقة في مواجهة الضوء)، إضافة إلى مزايا أخرى وردت على موقع المصرف المركزي.

يذكر أن مصرف سورية المركزي طرح الفئة النقدية الجديدة 5000 ليتم تداولها جنباً إلى جنب مع باقي الفئات النقدية المتداولة حالياً منذ تاريخ 24/01/2021.

أثر برس

اقرأ أيضا: سوريا: 80 بالمئة من المواطنين دون خط الفقر وقلة تحتكر الثروة