الأحد , مارس 7 2021
مباحثات جزائرية سورية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

مباحثات جزائرية سورية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

مباحثات جزائرية سورية لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين

أكدت الجزائر حرصها على التواصل والتعاون مع سورية وتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع سورية.

وخلال اللقاء الذي جمع سفير سورية في الجزائر نمير وهيب الغانم ووزير التجارة الخارجية الجزائري كمال رزيق أمس, جرى بحث سبل تفعيل التبادل التجاري بين البلدين وفتح الأسواق الجزائرية أمام المنتجات السورية.

وأكد الوزير رزيق بحسب “سانا”, رغبة الحكومة الجزائرية الدائمة بالتواصل والتعاون مع سورية, وحرصها على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع الجانب السوري, عبر الاتفاقيات الاقتصادية الثنائية الموقعة بين البلدين, وإعادة دور مجلس رجال الأعمال السوري الجزائري.

وأشار الوزير رزيق إلى أهمية تشجيع الاستثمارات بين الجانبين, وخصوصاً في ظل إعادة الإعمار الذي تشهده سورية, لافتاً إلى أن الجزائر في صدد التوقيع على اتفاقية المنطقة الإفريقية الحرة التي ستخدم ما يقارب 2ر1 مليار نسمة يسكنون القارة الإفريقية, ما يمهد الطريق لأن تشكل الجزائر بوابة الدخول للمستثمرين السوريين إلى إفريقيا, فيما يمكن أن تكون سورية هي البوابة الآسيوية للمستثمرين الجزائريين.

من جانبه أكد السفير الغانم إصرار الدولة السورية على المضي بالعملية السياسية بما يحقق مصلحة الشعب السوري واستكمال تطهير الأراضي السورية من بقايا التنظيمات الإرهابية المدعومة من الاحتلالين الأميركي والتركي.

وأوضح الغانم أن سورية اليوم تعاني ظروفاً اقتصادية صعبة نتيجة للإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب والحصار الجائر وغير الأخلاقي المفروض عليها من قبل الولايات المتحدة والقوى الغربية داعياً إلى تفعيل الاتفاقيات التجارية بين البلدين.

وكالات

اقرأ أيضا: البادية السورية.. ماذا يريد الأميركيون؟