الخميس , مايو 13 2021
ملايين الأسر السورية بلا مازوت

ملايين الأسر السورية بلا مازوت

ملايين الأسر السورية بلا مازوت

خلافاً للعام الماضي، لم تستلم ملايين الأسر السورية، حتى الآن، الدفعة الأولى من المازوت على الرغم من بدء موسم البرد والأمطار!

ولم يكن الأمر مفاجئاً لأن ملايين الأسر السورية لم تستلم الدفعة الثانية من شتاء العام الماضي، ويبدو انها تبخرت.

وإذا كان تأمين الدفء عصياً على سكان المدن، فإن سكان الريف والجبال وجدوا حلاً سريعاً، وبالمجان، إذ يستخدمون الحطب للطبخ والتدفئة.. والإنارة أيضاً.. وهذا يعني قطع الأشجار الحراجية لاستخدامها كوقود، ولا يمكن لأحد أن يلومهم على فعلتهم، فماذا يفعل سكان الجبال التي يقتحمها البرد القارس منذ شهر أيلول؟

إن دخولهم لا تتيح لهم شراء المازوت من السوق السوداء، ولا الحطب النظامي من الأسواق، ومع ذلك فإن وزارة الزراعة – المسؤولة عن حماية الحراج – لم تخطط حتى الآن لتزويد سكان الريف والجبال بالحطب بأسعار رمزية، ولم تضغط على وزارة النفط لتأمين حاجتهم من المازوت، ما يعني أنها المسؤول الفعلي عن الحرائق المفتفلة والتعديات الجائرة على الغابات..

إقرأ أيضاً :  هل إنتهى لعب أردوغان في سوريا.. ولماذا تحالفه إيران؟

تصوروا أن محافظة باردة كحمص لم يتجاوز توزيع 100 ليتر مازوت لكل أسرة نسبة 15%، حتى منتصف تشرين الثاني، والوضع في محافظات أخرى أسوأ بكثير.

وقد زعمت وزارة النفط، منتصف تشرين الثاني الفائت، أن وتيرة توزيع مازوت التدفئة على المواطنين تحسنت قياساً للفترة السابقة، لكن الأمر غير صحيح، فآلاف العائلات في دمشق لم تستلم الدفعة الثانية المخخصة لهم عن العام الماضي حتى الآن، وهم ينتظرون منذ أشهر وصول الدفعة الأولى من هذا العام!

علي عبود -البعث

اقرأ أيضا: بعد 35 سنة زواج.. امرأة في دمشق تقتل زوجها بشفرة الحلاقة!