الإثنين , مارس 8 2021
عضو في اللجنة الدستورية السورية يعلن استقالته

عضو في اللجنة الدستورية السورية يعلن استقالته

عضو في اللجنة الدستورية السورية يعلن استقالته

أعلن عضو اللجنة الدستورية السورية عوض العلي استقالته من اللجنة، واصفا العملية التفاوضية حول الدستور بالعبثية.
وقال العلي وهو عضو في اللجنة ضمن فريق المعارضة في تسجيل مصور أرسله لتلفزيون سوريا، إن عملية التفاوض التي شهدت جنيف جولتها الخامسة، “عملية عبثية ولا فائدة ترجى منها ..”، على حد تعبيره.

واختتمت أمس جولة المحادثات الخامسة للجنة الدستورية المصغرة دون تحديد موعد لجولة قادمة.
فيما أكد رئيس الوفد الوطني السوري أحمد الكزبري أن الطرف الآخر (وفد المعارضة) كان يلتف حول جدول الأعمال المتفق عليه وهو مناقشة المبادئ الأساسية في الدستور أو المبادئ الدستورية وتم تقديم طروحات تخالف هذا الجدول من جهة وتبتعد عن الواقع السوري من جهة أخرى مشيراً إلى أن بعض الطروحات التي قدمت تعكس وبشكل صريح أجندات دول معينة ومشغلة لبعض أعضاء الطرف الآخر وبالتالي هم يتحملون المسؤولية كاملة عن هذا السلوك أمام السوريين كافة.

وقد وصف المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدسون الجولة بأنها “مخيبة للآمال”، وقال في ختامها إنه سيتوجه قريبا إلى دمشق ليجري محادثات بعد فشل اللجنة الدستورية في بدء صياغة الدستور في جلستها الأخيرة التي استمرت أسبوعا.

وأضاف: “أبلغت أعضاء هيئة صياغة الدستور البالغ عددهم 45 أنه لا يمكننا الاستمرار على هذا المنوال، وأن الأسبوع كان مخيبا للآمال.. لا يمكننا مواصلة الاجتماعات ما لم نغير ذلك”.

وتشهد صفوف جماعات المعارضة السورية خلافات جدية. فلم يتم تمثيل الأكراد كتجمع منفصل في اللجنة الدستورية ومجموعتها المصغرة. وهناك، الآن، حديث عن إمكانية تغيير تركيبة اللجنة لتشمل ممثلين عن “مجلس سوريا الديمقراطية”. إلا أن تركيا، التي لها تأثير كبير في جماعات المعارضة، تعارض ذلك بشكل قاطع.

إقرأ أيضاً: أمير قطر يرفض زيارة القاهرة: غضب مصري يهدّد «المصالحة الخليجية»