السبت , مايو 15 2021
ليبراسيون: فرنسا ودول غربية أخرى لا تعارض بقاء الرئيس الأسد

ليبراسيون: فرنسا ودول غربية أخرى لا تعارض بقاء الرئيس الأسد

ليبراسيون: فرنسا ودول غربية أخرى لا تعارض بقاء الرئيس الأسد

قالت صحيفة ليبراسيون الفرنسية، أن الدول الغربية ومن بينها فرنسا بإدارة الرئيس إيمانويل ماكرون لم تعد رافضة لبقاء الرئيس السوري بشار الأسد في السلطة.
وأرجعت الصحيفة ذلك إلى تحول التنظيمات الجهادية التي نشأت وسيطرت خلال الحرب السورية الى العدو الأول للدول الغربية وفرنسا عوضا عن الرئيس الأسد, الذي قد ربح الرهان وفق الصحيفة.
ويرى مراقبون بأن تغير الإدارة الأمريكية, وما قد ينتج عن ذلك من عودة الى الاتفاق النووي مع إيران, لا بد أن ينتج عنه انفتاحاً أمريكياً على دمشق في حال تم ذلك.

كما أن دولاً أوربية كثيرة بات لها مصلحة فعلية في عودة العلاقات مع دمشق, وما سيتبع ذلك من تعاون أمني مع سوريا, الأمر الذي سيساعدها كثيراً في جهودها لمحاربة الإرهاب على أراضيها.

إضافة الى أن دول الخليج بما فيها السعودية تنتظر الضوء الأخضر الأمريكي للتطبيع مع دمشق.

إقرأ أيضاً: واشنطن بوست تحذّر” من انفتاح روبرت مالي على دمشق وجنبلاط يعلق: نذير شؤم!

إقرأ أيضاً :  هجمات بـ الطاقة الموجّهة ضد الجنود الأمريكيين في سوريا.. ما هذا السلاح وكيف يُستخدم؟