الأحد , مارس 7 2021
نباتات سامة شائعة في المنازل قد تتسبَّب بموت أطفالك وحيواناتك الأليفة

نباتات سامة شائعة في المنازل قد تتسبَّب بموت أطفالك وحيواناتك الأليفة

نباتات سامة شائعة في المنازل قد تتسبَّب بموت أطفالك وحيواناتك الأليفة

لا شكّ أنّ وجود الكثير من النباتات في منازلنا يضيف إليها الجمال والحياة والألوان، لكنّ ذلك قد يشكّل خطراً أحياناً على أطفالنا وحيواناتنا الأليفة لأن العديد من أنواعها سام.

نباتات منزلية سامة

من نبتة عبدالوهاب حتى نبتة الدفنباخية، تعرفوا على العديد من النباتات السامة الأخرى التي علينا الانتباه إلى مكان وضعها في المنزل بحيث تكون بعيدة عن الأطفال.

قلب عبدالوهاب Devil’s ivy

قلب عبدالوهاب أو كما يعرف بــDevil’s ivy أو Pothos هو من أكثر النباتات الشائعة التي تتم تربيتها في المنازل، ويأتي على شكل أوراق مدببة على شكل قلب بالأصفر والأخضر الباهت والأبيض.

رغم أنّ نبتة عبدالوهاب تتمتع بإمكانية تنقية الهواء، بحيث يمكنها امتصاص وإزالة السموم مثل الفورمالديهايد الذي ينتشر في الغرف بسبب السجاد فإنها أيضاً تعتبر من النباتات السامة، وفقاً لما ذكره موقع The Spruce.

ففي حال تناول طفلك قضمة منها قد تسبب له تورم الشفتين واللسان وصعوبة التحدث والبلع والقيء والغثيان والإسهال.

نبتة الدفنباخية Dumb Canes

تعتبر الدفنباخية أو كما تعرف أيضاً باسم السكر الغبي أو لسان الحماية من أكثر النباتات التي تعطي مظهراً جميلاً في المنزل سيما أنّ طول أوراقها قد يصل حتى 30 سم.

ولكنها في الوقت ذاته أيضاً تعتبر من النباتات السامة كونها تحتوي على بلورات أكسالات الكالسيوم التي يمكن أن تهيج جلد الطفل وفمه، وفي حال تناولها بكمية كبيرة يمكن أن تؤدي إلى الغثيان والقيء.

نبتة العنكبوت Spider Plant

تأتي نباتات العنكبوت في عدد من الأصناف وتعمل بشكل جيد مثل النباتات الملعقة، واللطيف بالأمر في بعض أنواعها أنّ أوراقها تنتهي بظهور وردة بيضاء مميزة.

لكنها أيضاً من النباتات السامة، إذ تحتوي نباتات العنكبوت وفقاً لموقع Gardening Know How على مركبات كيميائية يقال إنها مرتبطة بالأفيون.

وعلى الرغم من اعتبار هذه المركبات غير سامة إلا أنها لا تزال تؤدي إلى اضطراب في المعدة وقيء وإسهال.

لهذا السبب يوصى بإبعاد القطط عن النباتات لتجنب أي سمية لنبات العنكبوت بغض النظر عن آثارها الخفيفة التي تصل حد الهلوسة.

شجرة الحب Philodendron

تتواجد نبتة الحب في الكثير من المنازل لأنها من النباتات سهلة العناية، لكنها في الوقت ذاته نبتة سامة وفقاً لما قاله موقع Poison.

وعلى الرغم من أن تناول هذه النباتات المنزلية السامة لا يصل إلى حد القتل إلا أنه يمكن أن يسبب تهيج الجلد والغثيان والحرق وتورم الفم واللسان أو الحلق والقيء والإسهال.

اللبلاب الإنجليزي Hedera Helix

هو نوع من النباتات سريعة النمو والتسلق وشائعة بكثرة في المنازل التي تحتوي على حدائق، أو يتم زرعها على واجهة الأبنية السكنية.

وتعتبر هذه النبتة أيضاً من النباتات السامة التي يمكن أن تسبب تهيجاً في الفم والألم، وفي حال تناولها بكمية كبيرة يمكن أن تسبب تورماً كبيراً أسفل الحلق.

الدفلى Nerium oleander

لهذه النبتة عدّة أسماء منها الدفلى أو التفلة أو الورد الكاذب، وهي شجيرة مزهرة تزرع في الحدائق حول المنزل وتشتهر بأزهارها البيضاء أو الوردية أو الصفراء- وبكونها من أكثر النباتات السامة في المنزل.

تحتوي النبتة على سم يمكن أن يسبب الغثيان والقيء وبطء ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم، مما قد يؤدي إلى النعاس وحتى الموت أحياناً وفقاً

لـGardening Know How.

إذا كنت تشك في أن طفلك أو حيوانك الأليف قد أكل الدفلى، فتوجه إلى أقرب مستشفى على الفور.

النرجس البري Wild daffodil

قد تبدو هذه الزهور التي تأتي على شكل بوق بريئة تماماً، لكنها يمكن أن تسبب التسمم لأطفالك.

وعلى الرغم من أنها ليست شديدة السميّة فإنها قد تسبب بعض الضرر إذا تم تناول الكثير منها، ومن أعراضها تهيج الفم والحلق والغثيان والقيء والإسهال.

زنبق السلام Peace lily

زنبق السلام من النباتات شديدة التحمل، ذو أوراق خضراء داكنة وأزهار بيضاء ويحظى بشعبية بين أصحاب المنازل الذين لديهم أوقات للعناية بالنباتات.

ويعتبر زنبق السلام من النباتات السامة لاحتوائه على بلورات أكسالات الكالسيوم، وتناوله يسبب تهيج الجلد والغثيان والقيء.

عربي بوست

اقرأ أيضا: تناول بصلة صغيرة بشكل يومي تنقذك من هذا المرض الخطير