السبت , مارس 6 2021

بريطانيا.. مجموعة من منكري كورونا تحاول إخراج مريض من قسم العناية

بريطانيا.. مجموعة من منكري كورونا تحاول إخراج مريض من قسم العناية

بعد أكثر من عام على تفشي وباء “كوفيد -19” وما نجم عنه من وفاة أكثر من 2 مليون شخص لا يزال البعض ينكر وجوده ويرى فيه مجرد مؤامرة، هذا الأمر ظهر بجلاء مؤخرا في حادثة ببريطانيا.

وقعت الحادثة يوم 21 يناير الماضي، حين نجحت مجموعة من منكري الوباء في الوصول إلى قسم العناية المركزة في مستشفى إيست ساري، الواقع جنوب لندن، وكان بعض أفرادها من دون أقنعة طبية، وقاموا بالإساءة إلى العاملين بالمستشفى حين طلب منهم مغادرة المكان.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للحادثة يظهر المجموعة وهي تتجادل مع موظفي المستشفى، وكان أحد أفرادها يتحدث نافيا وجود دليل على وجود فيروس كورونا.

وكان الرجل يحاول إخراج أحد مرضى المستشفى، على الرغم من تحذير الطاقم الطبي من أنه سيتعرض للموت إذا غادر المستشفى.

وحين رفض منكرو كورونا مغادرة المستشفى، تم استدعاء الشرطة، وفرضت غرامات على اثنين من أفراد المجوعة لانتهاكهم إجراءات الوقاية من الوباء، وانتهى الأمر بمغادرة المجموعة للمستشفى.

إقرأ أيضاً :  ثلث الألمان يرفضون التطعيم ضد “كورونا”

وأشارت صحف بريطانية إلى أن رجل يبلغ من العمر 45 عاما ويدعى توبي هايدن لي، ينكر وجود كورونا، ويؤمن بنظرية المؤامرة وله نشاط في الإنترنت للترويج لها كان ضمن المجموعة، وهو مطلوب في قضية إزعاج عامة بعد تداول مقطع الفيديو عن الدخول للمستشفى جنوب لندن.

المصدر: getsurrey.co.uk