الأحد , يونيو 13 2021
الأمين العام لـ"الأمن الجماعي": على المرتزقة السوريين الرحيل عن قره باغ

الأمين العام لـ”الأمن الجماعي”: على المرتزقة السوريين الرحيل عن قره باغ

الأمين العام لـ”الأمن الجماعي”: على المرتزقة السوريين الرحيل عن قره باغ

أكد الأمين العام لمنظمة معاهدة الأمن الجماعي ستانيسلاف زاس أن على المرتزقة الذين وصلوا إلى إقليم قره باغ من سوريا الرحيل عن المنطقة، لأن أنشطتهم هناك تهدد أمن بلدان المنظمة.

وقال زاس في موجز صحفي عبر الفيديو اليوم الثلاثاء: “لدينا معلومات عن أنشطة مسلحين وافدين من سوريا في منطقة النزاع في قره باغ”.

وأضاف: “نعتقد أن المرتزقة والمسلحين السوريين أيا كانوا، يجب أن يغادروا هذه الأراضي ووقف أنشطتهم، لأن تشكيل كتائب ومجموعات من المقاتلين وتشكيلات مسلحة غير شرعية بالقرب من حدود الدول الأعضاء بالمنظمة يحمل في طياته أخطارا معينة تهدد أمننا الجماعي”.

وشهد النزاع المزمن بين أرمينيا وأذربيجان على إقليم قره باغ تصاعدا حادا أواخر سبتمبر الماضي، أسفر عن مواجهات عسكرية عنيفة بين الطرفين.

ومطلع نوفمبر الماضي توصلت باكو ويريفان بوساطة موسكو إلى اتفاق للوقف التام لإطلاق النار وتبادل الأسرى وجثث القتلى.

وبموجب الاتفاق، أعادت أرمينيا لأذربيجان ثلاث مناطق متاخمة لقره باغ كانت تسيطر عليها قبل التصعيد الأخير.

إقرأ أيضاً :  نسبة التلوث 80 %.. تركيا تربط مجرى نهر الفرات بالصرف الصحي والمعامل الكيماوية

كما انتشرت قوات روسية لحفظ السلام على خط التماس بين طرفي النزاع، وعلى طول ممر لاتشين الرابط بين قره باغ وأرمينيا.

ومنظمة معاهدة الأمن الجماعي منظمة إقليمية دولية تتلخص أهدافها المعلنة في “تعزيز السلام والأمن والاستقرار دوليا وإقليميا، والدفاع الجماعي عن استقلال الدول الأعضاء وسلامتها الإقليمية وسيادتها، مع إعطاء الدول الأعضاء الأولوية في تحقيق ذلك لوسائل سياسية”.

وتضم المنظمة في الوقت الحالي ست جمهوريات سوفيتية سابقة، هي روسيا وأرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان، بالإضافة إلى دولتين تحظيان بصفة مراقب في المنظمة، هما صربيا وأفغانستان.

المصدر: نوفوستي

اقرأ ايضاً: اليونان تعلن أنها كانت على شفا الحرب مع تركيا 3 مرات الصيف الماضي