الثلاثاء , مارس 2 2021
أبرز الهواتف الذكية التي ننتظرها في عام 2021!

أبرز الهواتف الذكية التي ننتظرها في عام 2021!

أبرز الهواتف الذكية التي ننتظرها في عام 2021!

لم يكن عام ٢٠٢٠ عام مرض للتوقعات فيما يخص الهواتف الذكية فالشركات لم تقدم اي منتج جديد او ثوري واكتفت بترقية هواتفها السابقة مع إضافة بعض التحسينات فقط. انتشار فيروس كورونا واتجاه العديد من الدول للإغلاق التام وتأثير الحالة الاقتصادية على حياة الملايين حول العالم كانت سبباً ايضاً في سعى الشركات للمحاولة لتجنب الخسائر خاصة بعد انخفاض المبيعات الذي اثر على الجميع.

هذا الوضع سيتغير بشكل كبير في ٢٠٢١ لعدة اسباب اهمها ان التسريبات الحالية تشير لتحول جذري في هواتف عدة شركات لذا دعونا نلق نظرة على ما ننتظره من سوق الهواتف الذكية في العام الجاري.

هواتف iPhone 12s/ 13

لم يتم الكشف عن الاسم النهائي للهاتف ولكن ثمة تقارير كشفت إن أبل تعمل على عدة تغييرات جوهرية. من ضمن هذه التغيرات هو اختبار مستشعر بصمة إصبع مدمج أسفل الشاشة لمحاولتها التخلص قريبا من النوتش واستبدال مستشعرات تقنية التعرف على الوجه بكاميرا أسفل الشاشة. الاخيرة قد لا تتوافر في هواتف هذا العام على عكس مستشعر بصمة الاصبع الذي أصبح تواجده أقرب من أي وقت مضى.

تدرس أبل كذلك الاستغناء عن منفذ Lightning والاعتماد على تقنية MagSafe كالطريقة الرئيسية لشحن الهاتف وتوصيله بالأجهزة الاخرى. هذا الخيار يضمن لابل التخلص من فكرة الانتقال إلى منفذ USB-C مع حفاظها على ارباحها الطائلة التي تجنيها من هذا القطاع.

الشركة الامريكية احتفظت بمنفذها الخاص طيلة السنوات الماضية من أجل بيع حقوق استخدام المنفذ في تصنيع الملحقات وهو ما ستنجح في الحفاظ عليه في حال انتقلت مباشرة للاعتماد فقط على تقنية MagSafe.

هاتف Mate 50

تقدم دائما سلسلة هواوي Mate هواتف متميزة ولكن لم يكن هذا السبب وراء اختيارها في هذه القائمة فالسبب الرئيسي هو ان هذا الهاتف سيكون هاتفا فاصلاً في تاريخ الشركة.

قطاع الهواتف الذكية في الشركة الصينية يواجه حالياً عدة ازمات أبرزها حرمانه من استخدام نسخة جوجل من نظام الاندرويد وكذلك خدماتها كما يعاني ايضاً من حرمانه من معالجات Kirin بسبب حظر التعامل المفروض مع TSMC و ARM. الامر ذاته يتكرر مع الشاشات ومستشعرات الكاميرا.

إطلاق هواوي لهذا الهاتف سيحدد مستقبل هذا القطاع فإما أن يتم رفع العقوبات الامريكية وتعود الشركة للعمل كما كانت او تنجح هواوي في إيجاد بدائل صينية بداية من الشركات المصنعة للمعالجات وحتى تقديم نسخة كاملة ومستقرة من نظامها الخاص HarmonyOS.

فشل إطلاق هذا الهاتف أمراَ وارد في حال فشلت الشركة في الحلين السابقين خاصة أنه ثمة مشاورات تجريها الشركة لبيع سلاسلها الرائدة Huawei P و Huawei Mate في حال استمر الوضع بدون أي تغير.

هاتف Galaxy Note 21

بين بيانات نفي وأخرى تأكيد يظل مصير هواتف سلسلة Galaxy Note مجهولا. هذا الوضع الغامض للهاتف يجعله لافت للأنظار ولكن تقديم الهاتف من عدمه ليس أكبر لافت في خطة سامسونج لهذا العام.

تسريبات حديثه كشفت أن الشركة الكورية ستقدم اولى معالجاتها بوحدات AMD لمعالجة الرسوميات خلال الربع الثالث من ٢٠٢١ وهو نفس الموعد التي تطلق فيها الشركة هواتف سلسلة النوت. الشركة تضع كذلك اللمسات الاخيرة في عملية تطوير كاميرا امامية أسفل الشاشة والتي قد تشق طريقها في نفس الهاتف خاصة أن سامسونج هي الوحيدة بخلاف أبل التي لم تعلن حتى عن نموذج لهاتف بهذا التصميم.

هاتف Nokia 10

لم تقدم نوكيا ومنذ عودتها لسوق الهواتف الذكية تحت ادارة شركة HMD Global أي هاتف رائد يمكنه الوقوف أمام هواتف الشركات الكبرى. هواتف الشركة الاخيرة كانت من سلسلتي Nokia 8 او Nokia 9 كانت تقدم هواتف تستهدف الفئة المتوسطة العليا تاركة الكثير من أساسيات الهواتف الرائدة.

هذا العام قد يشهد أخيرا ما ينتظره محبي علامة نوكيا بعودتها لسوق الهواتف الرائدة مقدمة سلسلة Nokia 10. للأسف لا توحد معلومات كافية حول الهاتف ولكن مجرد ظهور اسمه بين التسريبات يعد دليلا على ما يمكن لنوكيا تقديمه خلال الفترة المقبلة.

الهواتف القابلة للطي

في ظل عدم قدرة هواوي على تقديم هواتفها بخدمات جوجل خلت الساحة من اي منافس لهواتف سامسونج القابلة للطي ولكن هذا الامر يبدوا انه لن يستمر في ٢٠٢١.

شاومي واوبو بصدد دخول هذا السوق بهواتف تشبه تصميم هاتف Galaxy Z Fold 2 أما إل جي فتخطط لتقديم فكرتها الخاصة حول هذا النوع من الهواتف عبر LG Rollable.

هواتف OnePlus 9

قدمت OnePlus نفسها ومنذ اللحظة الأولى كالشركة القاهرة لهواتف الفئة الرائدة. استمرت الشركة بنفس السياسة حتى أطلقت هواتف OnePlus 7 والتي رأت فيها الشركة أنه يجب عليها أن تخطو خطوة جديدة وتقدم هواتف رائدة من كل الاتجاهات. الشركة الصينية لم ترض بهذا الوضع وقررت العام الماضي دخول سوق الفئة المتوسطة والاقتصادية لأول مرة مستغلة سمعتها الجيدة خاصة في الولايات المتحدة الأمريكية لدخول هذه الأسواق.

هواتف OnePlus 9 ستكون فاصلة فيما تريده الشركة. المؤكد حتى هذه اللحظة أن وان بلس ستقدم 3 هواتف جديدة هم OnePlus 9, OnePlus 9 Pro و OnePlus 9e على أن يكون الأخير هاتف اقتصادي من أول هاتفين. وان بلس قد تبدأ هذا العام وبشكل نهائي في تغيير سياستها من شركة تقدم هواتف رائدة أو هواتف موجهة للفئة المتوسطة العليا إلى شركة تعمل في كافة الفئات خاصة إذا ما استمرت في إطلاق بعض هواتف أوبو تحت علامتها التجارية.

هذه كانت أبرز الهواتف التي ننتظرها في عام 2021؟ فما هي الهواتف التي تنتظرها أنت؟

اقرأ أيضا: تسريب شكل ومواصفات هاتف سيأتي بكاميرا أمامية مخفية أسفل الشاشة!