الجمعة , يونيو 18 2021
محاولات توحيد سعر الصياغة باءت بالفشل.. والليرة الذهبية وصلت لمليون و260 ألفاً

محاولات توحيد سعر الصياغة باءت بالفشل.. والليرة الذهبية وصلت لمليون و260 ألفاً

محاولات توحيد سعر الصياغة باءت بالفشل.. والليرة الذهبية وصلت لمليون و260 ألفاً

بيّن رئيس الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات غسان جزماتي أن سعر الليرة الذهب وصل إلى مليون ومئتين وستين ألف ليرة، وأن الإقبال على شراء الذهب بالمقارنة مع الأعوام السابقة أصبح ضعيفاً بحدود 40٪ إلى 50٪.

وعن سبب فارق سعر الذهب بين محل وآخر بالنسبة للصياغة ولماذا لا يوحّد؟، لفت جزماتي إلى أن كل محاولات توحيد سعر الصياغة باءت بالفشل بسبب وجود صياغة غالية وأُخرى رخيصة، فالصياغة المرتفعة هي عبارة عن عيار ١٨ وشبيهة بالموديلات الإيطالية وتحتاج إلى مكَنات معينة للعمل فيها ووزنه خفيف ولذلك تكون الأجرة مرتفعة لتعويض الخسارة، أما الصياغة الرخيصة فعيارها ٢١ و لا تحتاج إلى المكَنات للعمل فيها.

ونوّه جزماتي أن سعر الذهب لا يختلف سواء في حالة البيع أو الشراء وإذا لم يلتزم أحد الصاغة بالتسعيرة فيمكن للمواطن الشكوى إلى الجمعية أو مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك مباشرةً، ويتعرض لمخالفة وإغلاق محل لمدة أربعة أيام.

إقرأ أيضاً :  معامل الأدوية ترفع مقترحاً للصحة بزيادة أسعار جميع الأدوية 100%

تشرين

اقرأ أيضا: خبير مصرفي يقترح أسلوباً للدفع يضمن تلافي طرح فئات نقدية جديدة