الثلاثاء , مايو 11 2021
محافظ الحسكة: لازلنا في طور عدم الثقة مع قسد والروس يسعون لإنهاء العراقيل

محافظ الحسكة: لازلنا في طور عدم الثقة مع قسد والروس يسعون لإنهاء العراقيل

محافظ الحسكة: لازلنا في طور عدم الثقة مع قسد والروس يسعون لإنهاء العراقيل

دخلت كمية 18 طن من مادة الطحين إلى مخبز الحسـكة الأول (المساكن) الآلي الوحيد الذي يقع تحت سيطرة الدولة السورية ضمن أحياء وسط مدينة الحسكة، بعد انقطاع استمر لمدة 10 أيام بسبب حصار ميليشيا “قسد”، مع تجهيز كمية أخرى لإرسالها إلى مخبز البعث في مدينة القامشلي.

واعتبرت مصادر حكومية في محافظة الحسـكة في تصريح لـ”أثر برس” بأن عملية إدخال الطحين إلى مخبز الحسـكة الأول وعودته للعمل، تزامنت مع وصول دورية شرطة إلى مدينة القامشلي من مدينة الحسكة عبر طريق عام الحسـكة – القامشلي بعد انقطاع استمر لما يقارب الشهر، معتبرةً أنها “خطوات إيجابية في تطبيق الاتفاق”.

وتابعت المصادر بأن ميليشيا “قسد” قامت أيضاً بإزالة الحواجز التي تم نصبها خلال الساعات الماضية بالقرب من مخبز البعث الآلي مع عدد من الحواجز الإسمنتية الأخرى.

بدوره محافظ الحسكة اللواء غسان خليل بين لـموقع “أثر” أن الروس يعملون بجهود مضاعفة لإنهاء جميع المسائل التي تعرقل تطبيق الاتفاق بين القيادة العسكرية الروسية وميليشيا “قسد”، والذي نص على إزالة جميع الحواجز وفك الحصار عن مدينتي الحسـكة والقامشلي وعودة الحركة المرورية على طريق عام الحسكة – القامشلي وعدم التعرض لعناصر الجيش السوري.

إقرأ أيضاً :  أسباب الانفتاح الخليجي على الأسد

وتابع اللواء خليل أن دخول الطحين إلى مخبز الحسـكة الأول بعد انقطاع لمدة 10 أيام يعتبر خطوة جيدة لكننا ما زلنا في طور عدم الثقة بالطرف الآخر بتطبيق الاتفاق بشكله الكامل.

وتشهد مدينة الحسـكة حياة طبيعة واعتيادية مع حركة مرورية مكثفة من قبل السيارات والدراجات والمواطنين مع عمل كامل لمؤسسات الدولة الحكومية في تقديم الخدمات للمواطنين.

اقرأ أيضا: العقوبات على سوريا بين فيلتمان وهوف.. هل يتراجع بايدن خطوة؟