الأربعاء , مايو 12 2021

مركز دراسات الحرب: بيلاروسيا تستعد لنشر كتيبتين في سورية

مركز دراسات الحرب: بيلاروسيا تستعد لنشر كتيبتين في سورية

تستعد بيلاروسيا لنشر كتيبتين من قواتها في سورية، في شهر أيلول / سبتمبر المقبل، حسب ما ذكر “معهد دراسات الحرب” في تقرير له أمس الخميس.

وقال المركز في التقرير, إن هذه الخطوة تأتي بتشجيع من روسيا، وهي الأولى من نوعها من حيث الانتشار البيلاروسي على الأراضي السورية.

وتتألف كل كتيبة، حسب ما نقل المركز عن مجموعة من المحاربين البيلاروسيين القدامى من 300 عنصر، ليكون مجموعة العناصر 600.

ووفق المركز: “من المحتمل أن يكون الكرملين قد بارك هذا الأمر، على أن يسهل نشر القوات البيلاروسية، والتي ستدعم القوات العسكرية الروسية في سورية”.

ولم تعلق حكومة بيلاروسيا ولا الكرملين على أنباء هذا الانتشار الذي من المفترض أن يبدأ بعد سبعة أشهر.

في حين أدلى المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيلاروسيا بتصريح عام مفاده أن “بيلاروس تسعى باستمرار لاتجاهات جديدة لأنشطة حفظ السلام “.

وأشار “معهد دراسات الحرب” إلى أن الكرملين سعى إلى الاستفادة من القوات الشريكة في سورية لعدة سنوات، لكنه لم ينجح في اقتراح إرسال عناصر بيلاروس في السنوات الماضية، وهو الحال الذي انطبق أيضاً على كازاخستان وقيرغيزستان، بعد رفضهم للطلب.

إقرأ أيضاً :  وزير التموين من حمص: لن يكون هناك تساهل مع التجار و الموردين الكبار المخالفين

وسبق وأن نشرت أرمينيا العضو في منظمة معاهدة الأمن الجماعي سرية خبراء في محافظة حلب، وقالت إن عملها يتركز في عمليات نزع الألغام.

“خطوط اتصالات”
المركز وفي تقريره أشار إلى أن الانتشار البيلاروسي في سورية يمكن أن يساعد الوحدات الروسي على تأمين خطوط اتصالات أرضية وسط البلاد.

وقال: “أطلقت روسيا جهوداً متجددة لحماية البنية التحتية القيّمة للنفط والغاز في وسط سوريا، كما وسعت انتشار الشرطة الروسية وقوات فاغنر، ومن الممكن أن يعزز الانتشار البيلاروسي العمليات الأمنية للجيش السوري في المنطقة الأمنية في دير الزور وتدمر”.

ومن شأن نشر قوات بيلاروسية في سورية أن يعزز ثلاثة خطوط استراتيجية للكرملين بالإضافة إلى دعم العمليات الروسية، حسب المركز.

إقرأ أيضاً: دمشق تعلن استعدادها للعمل مع إدارة “بايدن” بشروط

المصدر: understandingwar.org