الأربعاء , مايو 12 2021

الجيش الأمريكي ينقل جنودا وأسلحة من العراق إلى سوريا عبر “خط البترول”

الجيش الأمريكي ينقل جنودا وأسلحة من العراق إلى سوريا عبر “خط البترول”

أدخل الجيش الأمريكي قافلة جديدة من التعزيزات العسكرية واللوجستية من الأراضي العراقية، منها يخص العمل العسكري وأخرى خاصة بتعزيز قدرته على سرقة النفط السوري ،مع نقل جنود و معدات إلى قواعده غير الشرعية في الشرق السوري عبر الجو.

وأفاد مراسل “سبوتنيك” في محافظة الحسكة أن قافلة عسكرية مؤلفة من 42 شاحنة كبيرة محملة بالمعدات العسكرية واللوجستية وأخرى بمدرعات مغطاة بشوادر سوداء، ترافقها مدرعات أخرى عبرت بلدة صفيا شمالي مدينة الحسكة اليوم الأحد 7 شباط / فبراير باتجاه القواعد الأمريكية غير الشرعية في سوريا.

وتابع المراسل نقلاً عن مصادر أهلية أن القافلة العسكرية الأمريكية كانت قادمة من الحدود (السورية– العراقية) عبر طريق (تل حميس– تل براك) أو ما يسمى شعبيا “طريق البترول” نسبة إلى مسار نقل النفط السوري المسروق خارجا، ثم توجهت من بلدة صفيا 12 كم شمالي الحسكة باتجاه الطريق الدولي (M4) ومنها إلى قاعدة )القصرك( ببلدة تل بيدر شمالي مدينة الحسكة.

إقرأ أيضاً :  بدل إيجارات السكن يحلق مع زيادة في الطلب وقلة العرض

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت اليوم (السبت 6 شباط/ فبراير)، قافلة جديدة إلى الأراضي السورية وذلك عبر معبر الوليد الحدودي غير الشرعي مع إقليم شمال العراق، مؤلفة من 50 سيارة عسكرية وشاحنة، تضم معدات عسكرية ولوجستية، واتجهت إلى القواعد الأمريكية في ريف الحسكة.

ومع القافلة الجديدة، لترتفع عدد القوافل العسكرية التي تدخل الأراضي السورية لما يسمى قوات “التحالف الدولي” الذي تقده الولايات المتحدة خلال هذا العام (2021 م) إلى 10 قوافل عسكرية.

وفي السياق، واصل الجيش الأمريكي نقل الجنود والمعدات العسكرية إلى قواعده غير الشرعية في ريف مدينة الحسكة من الأراضي العراقية عبر النقل الجوي حيث هبطت 3 حوامات تابعة له اليوم (السبت 6 شباط/ فبراير)، في قاعدة الشدادي غير الشرعية، وأنزلت جنوداً وصناديق محملة بالأسلحة والصواريخ.

وقالت مصادر أهلية لمراسل “سبوتنيك” في الحسكة إن 4 طائرات حوامة أخرى تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي هبطت في قاعدته غير الشرعية بمدينة الشدادي النفطية ، ظهر يوم أمس الجمعة (5 شباط /فبراير).

ولفتت المصادر إلى أن الحوامات كانت تحمل مجموعة من الجنود و20 صندوقاً خشبياً تحتوي صواريخ حرارية مضادة للطائرة تحمل على الكتف.

إقرأ أيضاً :  خالد العبود: ماذا يحصل في الجنوب السوريّ؟

وكانت ثلاث حوامات تابعة لقوات الاحتلال الأمريكي هبطت يوم الخميس (4 شباط/ فبراير) في القاعدة نفسها قادمة من العراق كان على متنها 15 جندياً من قوات “المارينز” مجهزين بكامل عتادهم إضافة الى معدات لوجستية وذخيرة وأسلحة.

وكشفت مصادر عشائرية وأهلية جنوبي الحسكة لــ “سبوتنيك” أن الاحتلال الأمريكي يركز بنقل جنوده في قاعدة الشدادي (حقول نفط الجبسة) وذلك للإشراف على عمليات نقل عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي (المحظور في روسيا) حيث تضم المنطقة سجنان كبيران يضمان ما يقارب 5000 من مسلحي التنظيم، إلى مناطق البادية السورية في مثلث محافظات (حمص– الرقة– دير الزور) حيث تتموضع القاعدة الأمريكية غير الشرعية في منطقتي التنف والــ (55كم)، وذلك بهدف إجراء عمليات عسكرية ضد قوات الجيش العربي السوري وحلفائه.

وبينت المصادر أن مجموعة كبيرة من عناصر تنظيم “داعش” المعتقلين في سجن “كامب البلغار” بمدينة الشدادي والذي يحرسه مسلحون موالون للجيش الأمريكي في ميليشيا “قسد”، نفذوا استعصاءاً خلال الأيام الماضية رافضين فيها نقلهم إلى التنف.