الأحد , فبراير 28 2021

بيع الأسطوانات الفارغة ما زال متوقفاً … إنتاج عدرا من أسطوانات الغاز الوسط 2000 أسطوانة يومياً

بيع الأسطوانات الفارغة ما زال متوقفاً … إنتاج عدرا من أسطوانات الغاز الوسط 2000 أسطوانة يومياً

قال رئيس جمعية معتمدي الغاز في دمشق صبري الشيخ إن عملية تواتر وصول مادة الغاز إلى معمل عدرا وتوفره دفعت غاز دمشق وريفها لفتح المرحلة الحالية من التعبئة بعد مضي 45 يوماً على إغلاق المرحلة السابقة التي استمرت لخمسين يوماً والتي قبلها استمرت ستين يوماً حتى تمكن المستهلك من تبديل اسطوانته. وبيّن الشيخ أنه يصل يومياً إلى عدرا نحو 20 صهريجاً يحتوي كل صهريج منها على 12 طناً من مادة الغاز المنزلي مؤكداً أن سبب تأخر وصول المادة لبعض مناطق ريف العاصمة يعود لتأخر معتمدي الريف في استجرار مخصصاتهم وذلك على عكس معتمدي المدينة الذين إذا تأخر الواحد منهم على استجرار مخصصاته تحول إلى «السورية للتجارة» التي تقوم باستجرار المخصصات وبيعها أمام محل المعتمد.

وأوضح الشيخ أن السبب في مرونة الدور عند مكتب القطع في عدرا بالنسبة لمعتمدي المدينة على عكس معتمدي الريف يعود لقلة عدد معتمدي المدينة والذي لا يتجاوز 150 معتمداً في حين أن معتمدي الريف يتجاوز عددهم ألفي معتمد. وأكد أن عدد ارتباطات معتمدي المدينة يتجاوز 1500 ارتباط عند أقل معتمد في حين لا يتجاوز عدد الارتباطات في بعض مناطق الريف 200 ارتباط. وكشف الشيخ أن بيع أسطوانات الغاز الفارغة سواء للمستهلكين أو للمعتمدين من قبل محروقات لا يزال متوقفاً مبيناً أن الكمية التي تحصل عليها جمعية المطاعم لمصلحة فعالياتها المختلفة في دمشق هي 300 أسطوانة.

إقرأ أيضاً :  قلة اليد العاملة وغلاء الأسعار تطال المخابز السورية

ووفقاً للشيخ فإن إجمالي إنتاج الغاز الوسط في عدرا يبلغ ألفي أسطوانة يذهب منها 450 أسطوانة للمدينة ومثلها للريف و300 أسطوانة للمطاعم ومثلها لجمعية الحلويات والباقي للفعاليات الأخرى التي لديها استثناءات. ولفت الشيخ إلى أن العمل بين الغاز والسياحة والمحافظة الذي بدأ قبل شهر من الآن للكشف على المطاعم لبيان حاجتها من مادة الغاز مازال مستمراً ولم ينته بعد. وبين الشيخ أن المطاعم غير المرخصة مطلوب منها تسوية وضعها خلال ستة أشهر بعد الحصول على شهادة حرفية مؤقتة لمدة ستة أشهر ليتم تزويدها بالمادة.

الوطن

اقرأ أيضا:

محاولات دعم لتخفيف العبء عن المستهلك