السبت , فبراير 27 2021

هكذا تحوّل الأردن إلى أحد أسباب أزمة المازوت في سوريا

هكذا تحوّل الأردن إلى أحد أسباب أزمة المازوت في سوريا

في إطار البحث عن الحلول لمشكلة نقص المحروقات في سوريا لا سيما المازوت ، نشرت صحيفة “رأي اليوم” اللندنية تقريراً حول إمكانية إيصال كميات من المحروقات إلى سوريا من الدول المجاورة.

وأفادت الصحيفة بأن الحكومة الأردنية ناقشت مساعدة الدولة السورية بإيصال بعض الاحتياجات من المحروقات من مصفاة البترول الأردنية عدّة مرّات، خاصة بعدما أوقفت الأخيرة واردات كان متّفقاً عليها، يُفترض أن تتّجه لسوريا من مدينة العقبة قبل بداية الموسم الشتوي الحالي.

وأشارت “رأي اليوم” إلى أنه يبدو وحسب مصادر في مصفاة البترول الأردنية، بأن الشركة المختصة ألغت تصاريح مرور محروقات لصالح سوريا، مما تسبب بأزمة حادة رغم أن بعض الشحنات دُفع ثمنها عبر تجار أردنيين، لافتة إلى ورود معلومات تفيد بأن أبرزهم أصبح نائباً في البرلمان الأردني ويخطط لطرح المسألة تحت قبته.

وأضافت الصحيفة اللندنية أن قرارات مصفاة البترول الأردنية يبدو أن لها علاقة بالتحذير العلني للسفارة الأمريكية في العاصمة الأردنية، والذي حاول لفت نظر التجار إلى أن التعامل مع شركاء داخل سوريا قد يُورّطهم بمخالفة القوانين الأمريكية، ما يتسبب بغياب المحروقات عبر شمال الأردن ومن تركيا ولبنان جرّاء الحصار والعقوبات المفروضة على سوريا.

إقرأ أيضاً :  شركة إم تي إن سورية ..تجاوزات قانونية بالجملة!

وتتسبب أزمة المازوت في سوريا بأزمة مواصلات كبيرة نتيجة عدم توفر المازوت الكافي لـ”السرافيس“، أما فيما يتعلق بنقصه في المنازل للتدفئة فتلجأ العديد من العوائل السورية إلى استخدام حلول بديلة وغالباً ما تكون مضرة بالصحة وخطيرة في بعض الأحيان، كاستخدام البلاستيك والكرتون والملابس القديمة لإحراقهم والتدفئة عليها.

اقرأ أيضا:

حالة نادرة .. وللمرة الأولى على مستوى العالم تحدث في سوريا