الإثنين , مارس 8 2021
الرغبة بجلسة مساج تكلف وافدًا آسيويًا 25 ألف درهم في دبي

الرغبة بجلسة مساج تكلف وافدًا آسيويًا 25 ألف درهم في دبي

الرغبة بجلسة مساج تكلف وافدًا آسيويًا 25 ألف درهم في دبي

أدت رغبة وافد آسيوي في الحصول على جلسة مساج في دبي إلى سقوطه ضحية لعصابة نسائية سلبته أكثر من 25 ألف درهم.

وفي التفاصيل، استدرجت متهمتان من الجنسية الأفريقية الرجل الآسيوي إلى شقة في منطقة ”السيليكون“ من خلال إثارته، ووعدتاه بجلسة مساج في السادسة صباحًا، ولدى حضوره إلى الشقة هاجمتاه مع نساء أخريات، وأجبرنه على خلع ملابسه، وقمن بضربه وتصويره، والتهديد بفضحه إذا أبلغ الشرطة، ثم حصلن على بطاقته البنكية، وسحبت إحداهن من خلالها مبلغ 25 ألف درهم، غير أن كاميرات المراقبة رصدتها أثناء قيامها بذلك.

وقال شاهد من شرطة دبي للنيابة العامة إنه انتقل إلى موقع البلاغ والتقى المجني عليه، الذي أخبره أنه شاهد إعلانًا على إحدى شبكات التواصل الاجتماعي عن عرض مساج تقدمه امرأة ذات ملامح أوروبية، فاتفق معها على موعد ثم حضر إلى العنوان الذي حددته له، وحين دخل إلى هناك وجد نفسه محاصرًا من قِبل مجموعة نسوة أفريقيات الملامح، حيث هاجمنه، وقمن بشل حركته، وضربه، وتعريته، وتصويره، وتهديده وفضحه إذا لم يُفصح عن الرقم السري لبطاقته البنكية، فخاف وفعل ذلك، فسحبت إحداهن من خلالها 25 ألف درهم، ثم رافقنه إلى خارج البناية.

وأضاف الشاهد أنه راجع كاميرات البناية، ورصد 4 نساء يدخلن إلى الشقة موقع الجريمة حوالي الساعة الرابعة فجرًا، ثم حضر المتهم في السادسة صباحًا، وبعد حوالي ربع ساعة خرجت إحداهن، ثم خرجت بقية النساء مع المجني عليه بعد نصف ساعة، وفق ما أورده موقع الإمارات اليوم.

وبين الشاهد أن وجوه النساء كانت واضحة، حيث تعرف من خلال الكاميرات على اثنتين منهن وتم ضبطهما، وتعرف المتهم عليهما في طابور التشخيص، واعترفت الأولى بأنها قيدت حركته من الخلف، فيما حصلت الأخرى على الرقم السري للبطاقة، بعد أن وعدته بسحب 1000 درهم فقط، لكنها سحبت 25 ألف درهم.

وكانت كاميرات المراقبة في مركز تجاري، قد كشفت المتهمة الثانية وهي تقف خلف رجل أمام جهاز الصراف الآلي، وتبدو عليها علامات الارتباك، ثم أجرت 3 عمليات سحب، وفشلت العملية الرابعة، إلى أن أجرت اتصالًا هاتفيًا وغادرت المكان.

اقرأ أيضا: دبي.. 50 ألف درهم مخالفة لمحتفلين على “يخت” بسبب كورونا ..فيديو