الخميس , فبراير 25 2021
بلومبيرغ: تركيا مستعدة للتخلي عن “S-400” مقابل وقف واشنطن دعم “قسد”

بلومبيرغ: تركيا مستعدة للتخلي عن “S-400” مقابل وقف واشنطن دعم “قسد”

بلومبيرغ: تركيا مستعدة للتخلي عن “S-400” مقابل وقف واشنطن دعم “قسد”

ذكرت وكالة “بلومبيرغ” الأمريكية أن تركيا ترسل إشارات إلى الولايات المتحدة الأمريكية حول استعدادها للتخلي عن منظومة الصواريخ الروسية “S-400″، إذا أوقفت واشنطن دعم “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

ونقلت الوكالة بحسب ما نشرت الثلاثاء، 9 من شباط، عن مسؤولين أتراك مطلعين على العلاقات بين البلدين، أن الحكومة التركية مستعدة لتقديم تنازلات لتسوية الخلاف.

وأوضح المسؤولون أن التنازلات تتمثل بالموافقة على الاستخدام المحدود لصواريخ “S-400” الروسية المضادة للطائرات، لأنها حريصة على تأمين الإمدادات المستقبلية من قطع الغيار لأنظمة أسلحتها الأمريكية الصنع وتجنب الإضرار باقتصادها.

وقال المسؤولون إن أنقرة حريصة أيضًا على منع واشنطن من تعزيز دور مقاتلي “وحدات حماية الشعب” (الكردية) عماد “قسد” في سوريا.

مقترح تركي للحل

قال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار في مقابلة مع صحيفة “حرييت” التركية، إن بلاده منفتحة على مناقشة الخلاف مع إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، حول المنظومة الروسية، مضيفًا أنه “يمكن التوصل إلى حل على غرار ما حصل في جزيرة كريت اليونانية”.

إقرأ أيضاً :  العثور على شاب “مشنوق” في اللاذقية بعد 3 أيام من غيابه

وأشار إلى أن اليونان لا تزال تحتفظ بمنظومة “S-300” الروسية في كريت، والتي نُصبت فيها إبان حقبة الاتحاد السوفيتي.

وأوضح أن الأنظمة الدفاعية العائدة إلى هذه الحقبة، لا تزال أيضًا موجودة في الدول الأوروبية التي كانت تنتمي إلى حلف “وارسو” ثم انضمت إلى حلف شمال الأطلسي “ناتو”.

وشدد الوزير التركي على أن بلاده منفتحة على التفاوض مع الولايات المتحدة، بشأن إمكانية “تطبيق نموذج كريت”، وأن “الناتو” استوعب وجود هذه الأسلحة في الدول التي دخلت في عضويته.

وقال الدبلوماسي الأمريكي، ديفيد ساترفيلد، لوسائل إعلام الأسبوع الماضي، إن سياسة واشنطن في العمل مع القوات الكردية السورية لم تتغير وإن تركيا سيتعين عليها التخلص من صواريخ “S-400” إذا أرادت رفع العقوبات الأمريكية ذات الصلة، بحسب “بلومبيرغ”.

وترى واشنطن إن المنظومة الروسية، قد تجمع معلومات استخباراتية عن القدرات العسكرية الغربية بما في ذلك مقاتلة “F-35” الأمريكية.

تركيا: هذه مشاكلنا

تقول تركيا إن مشكلتها مع “قسد” هي وجود مقاتلين من “حزب العمال الكردستاني” المصنف “إرهابيًا” لدى أنقرة والولايات المتحدة وأوروبا ودول أخرى، وهو ما تنفيه “قسد” باستثناء اعتراف متأخر بوجود 400 مقاتل.

إقرأ أيضاً :  الأمن اللبناني ينقذ 3 شقيقات سوريات

وقال أكار في مقابلته مع “حرييت” إن التوترات بين أنقرة وواشنطن لا يمكن تخفيفها دون حل هاتين المسألتين في إشارة إلى الوحدات الكردية والمنظومة الروسية.

وأوضح أكار لـ “حريت”، “القضية الأكثر حساسية في علاقاتنا مع الولايات المتحدة هي دعم (وحدات حماية الشعب) ذراع حزب العمال الكردستاني في سوريا”.

وأضاف، “يمكننا إيجاد حل لنظام S-400 في مفاوضاتنا مع الولايات المتحدة لكننا نتوقع منهم أن يروا الحقائق حول وحدات حماية الشعب، إذا لم نتمكن من إيجاد حل، فلا يمكننا الذهاب إلى أي مكان في العلاقات مع الولايات المتحدة”.

وكرر الوزير أن تركيا أبدت استعدادها تولي مهمة مقاتلة تنظيم “الدولة الإسلامية” التي تقول واشنطن إن “قسد” تنفذها.

وتريد الولايات المتحدة من تركيا إيقاف تشغيل صواريخ “S-400” التي صُنعت في الأصل لاستهداف معدات حلف شمال الأطلسي (ناتو) وحصلت عليها أنقرة في حزيران 2019.

وردت الولايات المتحدة على شراء أنقرة لمنظومات “S-400” بتعليق مشاركة تركيا في برنامج الطائرات المقاتلة “F-35” والعقوبات الاقتصادية.

وكالات

اقرأ أيضا: تعزيزات عسكرية للقوات الروسية إلى عين عيسى شمال الرقة