الثلاثاء , مارس 9 2021
ولعت بين الميليشيات الحليفة لتركيا شمال سوريا

ولعت بين الميليشيات الحليفة لتركيا شمال سوريا

ولعت بين الميليشيات الحليفة لتركيا شمال سوريا

دارت اشتباكات عنيفة بين مجموعات إرهابية مدعومة من قوات الاحتلال التركي في ناحية بزاغة بريف حلب الشمالي الشرقي ما أدى إلى إصابات في صفوف الإرهابيين.

ونقلت وكالة “سانا” عن مصادر أهلية لها، أن “إرهابيين تابعين لما يسمى تنظيم الجبهة الشامية أوقفوا سيارة تقل إرهابيين من (فرقة الحمزات) إضافة إلى مواد مهربة من تركيا عند مدخل بلدة بزاغة الواقعة إلى الشمال الشرقي من مدينة الباب ومنعوها من الدخول ما أدى إلى خلاف نشب على إثره إطلاق نار من الأسلحة الخفيفة والرشاشة بينهم”.

وبينت المصادر أن تنظيم (فرقة الحمزات) الإرهابي أرسل تعزيزات لمؤازرة إرهابييه الذين تحصنوا عند مدخل بلدة بزاغة ودارت اشتباكات بالأسلحة الرشاشة مع إرهابيين مما يسمى تنظيم (الجبهة الشامية) ما تسبب بوقوع إصابات بعضها بليغة في صفوف كلا التنظيمين الإرهابيين.

وتنتشر في المناطق التي توجد فيها مجموعات إرهابية مدعومة من النظام التركي مظاهر الفوضى والانفلات الأمني نتيجة صراعات تجري بين تلك المجموعات الإرهابية ومتزعميها لاقتسام النفوذ والتحكم بمصير المدنيين.

اقرأ ايضاً:“مسد” يناشد جامعة الدول العربية لدعم دخوله إلى “هيئة التفاوض السورية”