الإثنين , مارس 8 2021

سوريا العاشرة عالميًا في البحث عن العملات الرقمية

سوريا العاشرة عالميًا في البحث عن العملات الرقمية

احتلت سوريا المرتبة العاشرة عالميًا في عمليات البحث عبر الإنترنت عن عملة البيتكوين وغيرها من أشكال النقود الرقمية.
ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية، الثلاثاء 9 من شباط، عن تحليل لموقع “TradingView”، أن سوريا احتلت المرتبة العاشرة بنسبة 36.9% بعد تحليل بيانات 27 مليون بحث من 100 مليون مستخدم للموقع، بين تشرين الثاني 2020 وكانون الثاني 2021.
وشكلت نسب الاستفسارات عبر الإنترنت 42.2% من ليبيا، و41.9% من أوكرانيا، و38.7% من فلسطين، مما جعلهم جميعًا في المراكز الخمسة الأولى في عمليات البحث عن العملات المشفرة.
وموقع “TradingView”، شبكة اجتماعية مختصة بالمتداولين والمستثمرين في أسواق الأسهم، وهو واحد من أكثر 100 موقع زيارة في العالم.
وقال رئيس الشبكة في المملكة المتحدة، جيمس ماديسون، إنه من المرجح أن يكون التحول عن العملات الصعبة أمرًا شائعًا في مناطق من العالم حيث يصعب الوصول إلى العملات الأجنبية، سببًا في انتشار البحث عن العملات الرقمية في البلدان الأقل تقدمًا.
وبحسب الصحيفة، فإن القيم المرتفعة للعملات الرقمية ودعم المستثمرين “فاحشي الثراء” لها تجعلها أكثر جاذبية، ما يجعل الناس في مناطق الصراع الرئيسية في العالم تتجه إلى العملات المشفرة، مثل البيتكوين.
وأدت زيادة البحث عن العملات الرقمية إلى استبعاد التركيز المعتاد على الاهتمام بأسواق الأوراق المالية واستثمارات الملاذ الآمن في الذهب والممتلكات.
واشترت شركة “Tesla” الأسبوع الماضي 1.5 مليار دولار من البيتكوين في خطوة دفعت العملة إلى أعلى مستوى عند حوالي 43 ألفًا و500 دولار، ما أدى إلى ملامسته حاجز 48 ألف دولار قبل أن يتراجع إلى 46 ألفًا و250 دولارًا، بزيادة أكثر من 300% منذ شباط 2020.
وفي ملف قدمته الشركة إلى لجنة الأوراق المالية والبورصات، قالت إنها اشترت العملة الرقمية لمزيد من المرونة لتنويع وتعظيم عوائد نقودها.
وقالت “Tesla”، إنها ستبدأ بقبول المدفوعات بعملة “بيتكوين” مقابل منتجاتها، ”وفقًا للقوانين المعمول بها، وفي البداية على أساس محدود”. وبهذه الخطوة أصبحت “Tesla” أول شركة كبيرة مصنعة للسيارات تتخذ هذه الخطوة.
ما هي “بيتكوين”؟
يمكن تعريف “بيتكوين” على أنها عملة رقمية تستخدم وتوزع إلكترونيًا، إذ يتم تداولها والمضاربة عليها إلكترونيًا، ولا تخضع لسيطرة مؤسسة أو شخص محدد.
يعود وجود عملة “بيتكوين” الافتراضية إلى عام 2009، عندما اخترعها شخص أو مجموعة أشخاص، سُمّوا افتراضيًا “ساتوشي ناكاموتو”.
وفي 10 من كانون الأول 2017، دخلت عملة “بيتكوين” الافتراضية التداولات الرسمية للبورصة لأول مرة.
وسجلت هذه العملة قبل ذلك أعلى مستوى تاريخي لها بقيمة 19.7 ألف دولار للوحدة بنهاية 2017، لتبدأ بعدها رحلة هبوط حادة وصلت إلى 3500 دولار مطلع عام 2019.
وكالات