الجمعة , مارس 5 2021
بيع أغلى كلب راعي في العالم بسعر خرافي

بيع أغلى كلب راعي في العالم بسعر خرافي

بيع أغلى كلب راعي في العالم بسعر خرافي

أصبحت جرو أنثى لم تُتم عامها الأول، أغلى كلب راعي في العالم، بعد أن جرى بيعها في مزاد بأكثر من 27 ألف إسترليني (37226 دولار).

تم بيع كيم في المزاد متفوقة على بيع كلب الراعي القياسي السابق البالغ 27.5 ألف دولار، مع العلم أن متوسط سعر الكلب العامل يبلغ حوالي 2750 دولار فقط.

وقال المزارع الويلزي ديوي جينكينز، البالغ من العمر 28 عاما والذي درب الجرو كيم، إن الجرو الأنثى يمكنها أداء المهام بمفردها بعد استعراض الأمر أمامها مرة واحدة، بحسب ما أفادت صحيفة الديلي ميل البريطانية.

والجرو كيم، التي جاءت إلى ديوي عندما كان عمرها 8 أسابيع، قادرة أيضا على جمع قطعان كاملة من الأغنام والماشية بمفردها بعيدا عن أنظار مالكها.

وقال ديوي: “يمكنها أن تعمل مع الأبقار والأغنام. هناك بعض كلاب لا تعمل إلا مع الأغنام، هناك بعض الكلاب التي تستطيع القيام بذلك، أي العمل مع الأبقار والأغنام، ولكن ليس الكثير، لكن أغلبها تعمل مع الأغنام فقط، غير أن كيم تفعل كل هذا في سن مبكرة جدا”.

إقرأ أيضاً :  اكتشاف مريب ومفاجئ لدى الصراصير!

بعد بيعها من قبل المزارعين مارتس من بلدة دوليغلو، في غوينيد بويلز، في مزاد على الإنترنت مقابل 27100 جنيه إسترليني، تتوجه كيم إلى مزرعة في نيوكاسل للسيطرة على أغنام تيكسل إلى جانب المالك الجديد إيمون فوغان.

وتفوق سعر كيم على السعر القياسي السابق للكلب الراعي، الذي دربه ديوي، والبالغ 12000 جنيه إسترليني (16480 دولار).

وقال ديوي: “كيم تحتفظ بالرقم القياسي الآن. إنها ذكية وذكية للغاية. عندما بدأنا التدريب، كانت ذكية للغاية ولم يكن علي سوى أن أوضح لها كيف تفعل شيئا مرة واحدة، وفي المرة الثانية، كانت تعرف ما أريده. بالنسبة لأي مزارع في أي مكان، كانت تقوم بالعمل نيابة عنه. إنه أمر لا يصدق”.

يشار إلى أن ديوي نشأ وهو يعمل مع كلاب الراعي لإدارة الأغنام في الماشية في مزرعة مملوكة للعائلة في تاليبونت، بالقرب من أبريستويث، وهو متحمس الآن لتدريب كلاب الراعي في أوقات فراغه.

ويدرب ديوي كلابه باللغة الإنجليزية مما يعني أنه يمكن بيعها للمزارعين في جميع أنحاء العالم بما في ذلك بريطانيا وفرنسا وبلجيكا والنرويج وحتى الولايات المتحدة.

إقرأ أيضاً :  محمد بن راشد ينشر أول صورة للمريخ بأول مسبار عربي في التاريخ

وقال ديوي عن تدريب الكلاب: “إنه شغفي وأنا أستمتع به. عندما ترى كلبا يتحسن كل يوم، فأنت تتطلع إلى المرة القادمة لنقله إلى المستوى التالي”.

وأشار إلى أنه سعيد فقط لأن كيم وجدت منزلا ممتازا ومحبا، وقال موضحا “إنه لأمر محزن للغاية أن أرى كيم تذهب، لكنني سعيد جدا بمعرفة أنها ذاهبة إلى منزل ممتاز”.

في المستقبل القريب، يأمل ديوي أن يبدأ التدريب مرة أخرى مع كلب أو كلبين آخرين.

اقرأ أيضا: هذا البلد يدفع 100 دولار للسياح من أجل زيارته