السبت , مارس 6 2021
الرئيس الأسد يصدر مرسوما بحل مجلس بلدي في القنيطرة

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بحل مجلس بلدي في القنيطرة

الرئيس الأسد يصدر مرسوما بحل مجلس بلدي في القنيطرة

أصدر الرئيس بشار الأسد مرسوما بحل مجلس بلدة تجمع جديدة عرطوز للنازحين في محافظة القنيطرة، وذلك بعد 3 ايام على إعفاء رئيس مجلس مدينة حماة.

وحول المرسوم رقم 56 القاضي بحل المجلس نقلت صحيفة “الوطن” المحلية عن نائب محافظ القنيطرة حسين إسحاق أن سبب حل المجلس “هو مخالفة رئيس المجلس السابق للقانون رقم 40 وتغاضيه عن مخالفات بناء” وأشار إلى أنه تم هدم تلك المخالفات وإحالة رئيس المجلس إلى القضاء.

ويضاف إلى ذلك حسب إسحاق، “عدم كفاءة المجلس الحالي باتخاذ القرار المناسب ومنع رئيس المجلس بعدم ارتكاب المخالفات”.

وقال إن المجلس لم يكن قادرا على “التواصل مع المجتمع المحلي واتخاذ القرارات التي تصب في خدمة أبناء التجمع” كما لم يكن قادرا على “طرح مشاريع تنموية تساهم برفد خزينة المجلس بمبالغ إضافية لتحسين وتطوير الواقع الخدمي”.

وحسب قوانين وزارة الإدارة المحلية والبيئة وأنظمتها، سيتم “تكليف مكتب تنفيذي مؤقت” حسب إسحاق، الذي نقلت عنه الصحيفة التأكيد على أن “أبناء القنيطرة بأماكن وجودهم لن يبقوا ضحية الإهمال والتقصير من قبل رؤساء البلديات الذين يبررون إخفاقهم بضعف الإمكانات”.

إقرأ أيضاً :  متى تنتهي أزمة كورونا وتعود الحياة إلى طبيعتها؟

يذكر أن الأسد أصدر يوم الاثنين الماضي مرسوما بإعفاء رئيس مجلس مدينة حماة عدنان يحيى الطيار، الذي كان مجلس المدينة حجب عنه الثقة بالإجماع بسبب مخالفات وإهمال.

المصدر: صحيفة “الوطن”

اقرأ أيضا: وزيرة سابقة: التصريحات الحكومية الحالية تدل على تراجع موارد الدولة فأين الحل؟