الخميس , مايو 13 2021
التموين تبرر ارتفاع أسعار الفروج في الأسواق

التموين تبرر ارتفاع أسعار الفروج في الأسواق

التموين تبرر ارتفاع أسعار الفروج في الأسواق

أوضح مدير الأسعار في “وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك” علي ونوس، أن ارتفاع أسعار الفروج يعود إلى ارتفاع أسعار الأعلاف وتكاليف تشغيل المداجن، وخروج عدد كبير من صغار المنتجين، ما أدى إلى قلة العرض وزيادة الطلب وارتفاع الأسعار.

وأضاف مدير الأسعار لصحيفة “الوطن”، أن المشكلة ذاتها تنطبق على اللحوم الحمراء، مبيناً أن مسؤولية الأعلاف وتسعيرها تعود إلى “وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي” المنتجة لها.

وجاء كلام ونوس في رده على ارتفاع أسعار الفروج، ووصول سعر سندويشة الشاورما في الأسواق حالياً إلى 2,500 ليرة، والوجبة الواحدة من الشاورما العربي بين 3,200 – 4,500 ليرة.

وفي نشرة التموين الرسمية، يصل سعر كيلو الفروج الحي إلى 4,000 ليرة، وكيلو المذبوح المنظف 5,500 ليرة، وكيلو الشرحات بدون عظم 8,800، والدبوس 6,000، والوردة 6,300 ليرة، والكستا 6,600، والجوانح 4,100، والسودة 7,000، والقوانص 1,800 ليرة.

أما الفروج المشوي في نشرة التموين سعره 11 ألف ليرة، والفروج بروستد 11,200 ليرة، وكيلو الشاورما دجاج 13 ألف ليرة، وسندويشة الشاورما (وزن 100 غرام) 1,300 ليرة، وصحن البيض (وزن 1,801 غرام) فما فوق بـ5,500 ليرة.

إقرأ أيضاً :  الحكومة تدعو إلى زيادة تصدير السلع والمنتجات

وقبل أسابيع، أكد عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد، أن قطاع الدواجن لا يزال في منحنى خطر، ويُخشى من انخفاض الأسعار وليس ارتفاعها، لأن الانخفاض يؤدي إلى كارثة وخروج قسم كبير من المربين بسبب الخسارة.

وحذّر رئيس “الجمعية الحرفية للحامين والقصابة” أدمون قطيش، بنهاية تشرين الأول الماضي، من ارتفاع مفاجئ في أسعار الفروج، خاصة وأن أسعار الأعلاف ترتفع يوماً بعد آخر، الأمر الذي سيؤثر على المربين ويؤدي إلى خسارتهم، حسب كلامه.

اقرأ أيضا: فضلية: التجار سيخفضون أسعارهم قسراً بعد انعدام الطلب عليها