الثلاثاء , مايو 11 2021

كيف استغلت عصابة إيطالية انستغرام في التخطيط لسرقة المشاهير؟

كيف استغلت عصابة إيطالية انستغرام في التخطيط لسرقة المشاهير؟

كشف الادعاء الإيطالي أن عصابة من اللصوص في مدينة ميلانو كانت ترصد صفحات الأثرياء والمشاهير على تطبيق انستغرام للاستفادة منها في التخطيط لسرقة منازلهم.

وكانت العصابة، التي تُعرف باسم “لصوص الأكروبات”، تفحص صور المشاهير بغية العثور على ثغرات لدخول المنازل ومعرفة أماكنها ومتى يخرجون منها.

وأظهرت لقطات، نشرها مسؤولو الشرطة، هؤلاء اللصوص وهم يتسلقون الأبنية السكنية.

وكان من بين الضحايا المذيعة التلفزيونية ديليتا ليوتا ولاعب كرة القدم أشرف حكيمي.

واعتقلت السلطات أحد المشتبه بهم في يناير/كانون الثاني الماضي، كما اعتقلت ثلاثة آخرين يوم الأربعاء، من بينهم شاب يبلغ من العمر 17 عاما سيمثل أمام محكمة الأحداث.

وكانت السرقة الأولى قد حدثت في السادس من يونيو/حزيران العام الماضي، واستطاعت العصابة وقتها سرقة متعلقات بقيمة 150 ألف يورو من منزل ليوتا، بما في ذلك المجوهرات وحقائب يد وساعات رولكس.

وأُطلق على اللصوص لقب “لصوص الأكروبات” بسبب مهارتهم وخفة حركتهم في تسلق الأسطح الخارجية للمباني.

إقرأ أيضاً :  بايدن يستعدّ للاعتراف بإبادة الأرمن على يد العثمانيين

واستخدم اللصوص، بعد ستة أشهر، في ديسمبر/كانون الأول، نفس الأسلوب للسطو على منزل إليونورا إنكاردونا، إحدى الشخصيات الشهيرة وأخت زوج ليوتا السابق.

وقالت وسائل إعلام إيطالية أن اللصوص تمكنوا من سرقة تسعة حقائب، وحزامين، وخمسة أوشحة، وقرطين، ودبوسين للزينة، وقلادة، وسوار، ومحفظة، وحقيبة سفر، وألف يورو نقدا، وإجمالا يقدر ذلك بعشرات الآلاف من اليورو.

وتعتقد الشرطة أن العصابة، بالإضافة إلى استخدام بيانات تحديد الموقع الجغرافي من منشورات إنستغرام، كانت تفحص الصور من أجل تحديد نوع النوافذ التي يمتلكها الضحايا، لوضع خطة لاقتحام المنازل.

وأظهرت لقطات كاميرات المراقبة من ديسمبر/كانون الأول، والتي نشرتها الشرطة، رجلا يتسلق بناية سكنية، بينما شريكه ظل يراقب الوضع أسفل البناية.

وقالت المدعية، فرانشيسكا كروبي، خلال مؤتمر صحفي إن اثنين آخرين من المتورطين كانا ينتظران داخل الشقة.