الخميس , مارس 4 2021
وزير الخارجية الامريكي يعلن عن سياسة بلاده في سوريا

وزير الخارجية الامريكي يعلن عن سياسة بلاده في سوريا

وزير الخارجية الامريكي يعلن عن سياسة بلاده في سوريا

سلط وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن الضوء على سياسية بلاده تجاه الملف السوري، وقال إنها ملتزمة بمسارين الأول سياسي والآخر إنساني.

ونشرت الخارجية الأمريكية بياناً، امس الجمعة، قالت فيه إن بلينكن ناقش هاتفياً الأوضاع المتعلقة بسورية مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش.

وجاء في البيان: “أكد الجانبان التزامهما بالعملية السياسية بموجب قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254”.

كما أكدا على تمديد التفويض عبر الحدود لتقديم المساعدات الإنسانية، من أجل تخفيف معاناة الشعب السوري.

وهذه هي المكالمة الأولى التي يجريها بلينكن مع المسؤول الأممي، وتناولت عدة قضايا، على رأسها الملف السوري، والعملية السياسية الخاصة بسورية.

كيف ينظر بلينكن إلى سورية؟

يوصف بلينكن بأنه صاحب رؤى وسطية حول العالم، لكنه في الآن نفسه يدعم السياسات التدخلية، وقد سبق له أن اختلف مع بايدن بخصوص دعمه التدخل العسكري في ليبيا، وكان من الداعين خلال إدارة أوباما، إلى انخراط أميركي أكبر في سورية.

وفي مقابلة مع قناة “سي بي إس نيوز” الأميركية، منذ أشهر اعترف بلينكين بفشل إدارة الرئيس الأميركي السابق أوباما، في سورية.

إقرأ أيضاً :  درعا تشهد اغتيال 20 شخصاً خلال الشهر الماضي وحده

وأضاف وزير الخارجية الأمريكي: “لسوء الحظ قامت إدارة ترامب بشكل أو بآخر بالإعلان عن الانسحاب الكامل من سورية، وقد أنهى ذلك كل نفوذ قوي لها في تلك المنطقة”.

وبلينكين دبلوماسي سابق، ومسؤول حكومي، شغل منصب نائب وزير خارجية الولايات المتحدة بين عامي 2015 و2017.

ولعب دوراً محورياً في رسم معالم السياسة الخارجية لإدارة أوباما، بما في ذلك طبيعة الرد الأميركي على اجتياح روسيا لشبه جزيرة القرم في العام 2014، وعملية اغتيال زعيم تنظيم “القاعدة” أسامة بن لادن في 2011، والحرب ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وكالات

اقرأ ايضا: خالد العبود: المجانين الذين أحرقوا أنفسهم على ضفاف الفرات!