الثلاثاء , مارس 9 2021
الرئيس الأسد يوجه بتكريم طفل وجد 3 ملايين ليرة وأعادها لأصحابها

الرئيس الأسد يوجه بتكريم طفل وجد 3 ملايين ليرة وأعادها لأصحابها

الرئيس الأسد يوجه بتكريم طفل وجد 3 ملايين ليرة وأعادها لأصحابها

بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد، كرّم محافظ حلب حسين دياب الطفل محمد ‏أحمد الجفال الذي عثر على ٣ ملايين ليرة سورية وأعاد تسليم المبلغ إلى صاحبه ‏في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، وذلك تقديراً للقيم المجتمعية النبيلة التي ‏يتحلى بها هذا الطفل وأسرته. ‏
وأشار المحافظ خلال لقائه الطفل محمد إلى أن هذا التكريم “يعكس متابعة السيد ‏الرئيس لأبناء المجتمع وتقديراً منه لهذا الموقف، الذي يعكس التربية الأسرية ‏السليمة التي نشأ عليها الطفل محمد من أمانة وصدق، وهي القيم النبيلة التي يتمتع بها ‏الشعب العربي السوري. ‏
وعبر الطفل محمد ووالده عن سعادتهما البالغة بتكريم السيد الرئيس معربين عن ‏شكرهم العميق لهذه اللفتة الطيبة، على حين تمنى والد الطفل النصر لسورية ‏وتحقيق الأمن والاستقرار فيها.‏
يذكر أن الطفل محمد الجفال، عثر على المبلغ في أحد شوارع مدينة دير حافر ، ‏وأخبر والده، الذي علم أن أحد المواطنين فقَدَ هذا المبلغ من خلال نداء في أحد ‏المساجد، وتمكن من التواصل مع صاحب المبلغ وإعادته إليه رغم ظروفه المادية ‏المتواضعة.‏

بتكليف من السيد الرئيس بشار الأسد، كرّم محافظ حلب حسين دياب الطفل محمد ‏أحمد الجفال الذي عثر على ٣ ملايين ليرة سورية وأعاد تسليم المبلغ إلى صاحبه ‏في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، وذلك تقديراً للقيم المجتمعية النبيلة التي ‏يتحلى بها هذا الطفل وأسرته. ‏ وأشار المحافظ خلال لقائه الطفل محمد إلى أن هذا التكريم "يعكس متابعة السيد ‏الرئيس لأبناء المجتمع وتقديراً منه لهذا الموقف، الذي يعكس التربية الأسرية ‏السليمة التي نشأ عليها الطفل محمد من أمانة وصدق، وهي القيم النبيلة التي يتمتع بها ‏الشعب العربي السوري. ‏ وعبر الطفل محمد ووالده عن سعادتهما البالغة بتكريم السيد الرئيس معربين عن ‏شكرهم العميق لهذه اللفتة الطيبة، على حين تمنى والد الطفل النصر لسورية ‏وتحقيق الأمن والاستقرار فيها.‏ يذكر أن الطفل محمد الجفال، عثر على المبلغ في أحد شوارع مدينة دير حافر ، ‏وأخبر والده، الذي علم أن أحد المواطنين فقَدَ هذا المبلغ من خلال نداء في أحد ‏المساجد، وتمكن من التواصل مع صاحب المبلغ وإعادته إليه رغم ظروفه المادية ‏المتواضعة.‏

إقرأ أيضاً: مؤذن يفارق الحياة أثناء رفعه الأذان في أحد جوامع حلب