السبت , مارس 6 2021
إنشاء خط شحن بحري منتظم بين سورية وإيران

إنشاء خط شحن بحري منتظم بين سورية وإيران

إنشاء خط شحن بحري منتظم بين سورية وإيران

أعلن رئيس “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” كيوان كاشفي، عن إطلاق خط ملاحي بحري منتظم بين “ميناء بندر عباس” الإيراني و”ميناء اللاذقية” السوري، بواقع مرة في الشهر.

وأضاف كاشفي أنه بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة ستُبحر أول سفينة تجارية من بندر عباس إلى اللاذقية 10 مارس (آذار) المقبل، مبيّناً أنه عند الضرورة سيتم إطلاق سفينة كل 15 يوماً بدل من إطلاق واحدة شهرياً، وفقاً لوكالة “فارس” الإيرانية.

ولفت إلى أن الخط البحري كان فاعلاً لكنه غير منتظم، وكانت بضائع التجار تتعطل في الميناء، ما يؤدي إلى غياب الجدوى الاقتصادية بسبب التعطيل وبُعد المسافة، مبيّناً أن الخط الملاحي سيعزز العلاقات التجارية بين الجانبين.

وأكد كاشفي أن موضوع الشحن والنقل يعد من المشاكل الأساسية للتجارة بين سورية وإيران، لعدم وجود حدود برية مشتركة، ورأى أن الخط الملاحي بين بندر عباس واللاذقية أفضل من نقل البضائع إلى سورية براً عبر العراق، أو عبر ميناء مرسين التركي.

إقرأ أيضاً :  رفع سعر كيلو الخبز السياحي في اللاذقية إلى ألف ليرة

ووضعت “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” مؤخراً عدة مقترحات لمعالجة المعوقات التي تعترض عملها، ومن بينها اعتماد نظام التجارة بالمقايضة، وأكدت أنها سترفعها إلى وزارتي “الاقتصاد والتجارة الخارجية” و”التجارة الداخلية وحماية المستهلك”.

وفي شباط 2020، كشفت “غرفة التجارة السورية الإيرانية المشتركة” عن الانتهاء من تجهيز المركز الإيراني في “المنطقة الحرة بدمشق”، لاستقبال البضائع الإيرانية ثم توزيعها في سورية ودول الجوار، كما يمكن إنشاء مركز إيراني آخر في اللاذقية.

وتنوي “الغرفة السورية الإيرانية المشتركة” إنشاء شركة مشتركة مساهمة كبيرة، بهدف إقامة استثمارات إيرانية سورية مشتركة في كلا البلدين، وإنشاء شركات شحن لنقل البضائع بحراً بين البلدين تتحمل هي العقوبات.

اقرأ أيضا: التموين تبرر ارتفاع أسعار الفروج في الأسواق