الثلاثاء , مارس 9 2021
العاصفة القادمة تزيد مخاوف من لم يحصل على مازوت التدفئة

العاصفة القادمة تزيد مخاوف من لم يحصل على مازوت التدفئة

العاصفة القادمة تزيد مخاوف من لم يحصل على مازوت التدفئة

وردت العديد من الشكاوى والتساؤلات من العشرات من أهالي حمص تتحدث بالمجمل عن تخوفهم من عدم حصولهم على أي ليتر من مخصصاتهم من مازوت التدفئة حتى تاريخه بالتزامن مع انعدام جميع وسائل التدفئة المتاحة لديهم، وما زاد من مخاوفهم الحديث عن قدوم عاصفة ثلجية في أواخر الأسبوع الجاري وتدني درجات الحرارة حينها إلى ما دون الصفر وانعدام الحيل لديهم لمواجهة هذه العاصفة التي ستكون الأبرد خلال هذا العام.

عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين والتجارة الداخلية في محافظة حمص تمام السباعي أكد أن المشكلة الحقيقية في نقص توريدات المحافظة اليومية من مازوت التدفئة وليس في آلية التوزيع، لافتاً إلى أن هذه الكميات قليلة وغير كافية وتم مؤخراً الطلب لزيادة عدد الطلبات إلا أنه تم إنقاصها طلباً بدل الزيادة.

وأشار إلى أنه حاليا يتم توزيع ما بين 4 إلى 5 طلبات بشكل يومي بحسب كمية التوريدات المخصصة للمحافظة، مع العمل على اجتزاء جزء بسيط من القطاع العام ضمن الإمكانيات المتاحة لزيادة نسبة التوزيع وإيصال المادة إلى أكبر قدر ممكن من العائلات.

وأوضح السباعي أن الكميات الواردة هي التي تقيد عملية التوزيع، مشيراً إلى الاستمرار بآلية التوزيع المتبعة من خلال الصهاريج الصغيرة التي يتراوح سعتها ما بين 4 إلى 6 آلاف ليتر للإسراع بالتوزيع.

وأكد السباعي أن العدد الإجمالي للأسر التي حصلت على بطاقة إلكترونية بلغت 405 آلاف عائلة حتى تاريخه، وأن عدد العائلات التي حصلت على مازوت التدفئة بكميات بين 60 أو 100 ليتر وصلت إلى 208 آلاف ليتر حتى اليوم بنسبة توزيع بلغت حوالي 52 بالمئة،

ولفت إلى أنه بهدف تأمين وصول مادة مازوت التدفئة لأكبر عدد من المواطنين تم العمل على توزيع 60 لتراً من مازوت التدفئة للعائلات ضمن مخصصاتها من المادة المذكورة على أن يتم استكمال توزيع 40 ليتراً لمن استلم 60 ليتراً، مبيناً أنه سيتم معاودة توزيع كمية 100 ليتر على باقي العائلات التي لم تحصل على مخصصاتها من المازوت خلال فترة قريبة جداً.

الوطن

اقرأ أيضا: مدير السورية للتجارة: اطمئنوا.. لدينا مواد متوفرة إلى ما بعد حزيران