السبت , مارس 6 2021
500 مليون ليرة سورية لمشاريع إسعافية في وزارة الصناعة

500 مليون ليرة سورية لمشاريع إسعافية في وزارة الصناعة

500 مليون ليرة سورية لمشاريع إسعافية في وزارة الصناعة

وافقت الحكومة ممثلة بلجنة إعادة الإعمار على تخصيص وزارة الصناعة بمبلغ 500 مليون ليرة لتنفيذ الخطة الإسعافية للعام 2021 واشترطت اللجنة وفق كتاب بأن تكون المبالغ المخصصة موزعة على مشاريع قيد الاستكمال وتحتاج لاعتمادات إضافية لإنجازها بشكل نهائي مع إعطاء الأولوية في التخصيص للمشاريع المنفذة التي تكون كشوفها جاهزة للصرف ولكن ليس لديها اعتمادات كافية للصرف. وأشار إلى أنه تم إدراج بند للمشاريع الطارئة ضمن الخطة الإسعافية ويخصص له مبلغ 10 بالمئة من الاعتماد الإجمالي.

وحول أهم المشاريع الإسعافية التي تم تخصيصها لوزارة الصناعة والجهات التابعة لها والتي تحتاج إلى استكمالها وإسعافها تبين أن المؤسسة العامة لصناعة الإسمنت ومواد البناء لديها مشروع لاستكمال أعمال مدنية وكهربائية لتأهيل البنية التحتية لصالة المسكب كهربائياً وشراء معدات مخبرية وتجهيزات وقائية في الوحدة الاقتصادية لتصنيع القطع التبديلية بحلب، خصص لها 4.5 ملايين ليرة. أما المؤسسة العامة للسكر فقد رصد لها مبلغ 8.5 ملايين ليرة لمشروع خزان مياه الشرب في شركة سكر تل سلحب، أما المؤسسة العامة للصناعات النسيجية فرصد لها 110 ملايين ولديها مشروعات الأول لإعادة تأهيل التطريز والتريكو في الشركة السورية للغزل والنسيج في حلب والثاني مشروع لإعادة تأهيل مبنى الغزل في الشركة الخماسية.

إقرأ أيضاً :  غرام الذهب ينخفض 12 ألف ل.س

وتضمن الكتاب أنه تم تخصيص مديرية التدريب المهني والتأهيل بمبلغ 50 مليون ليرة لتبديل الزجاج التالف مع إصلاح المنجور المعدني في المديرية، كذلك تم تخصيص 50 مليون أيضاً لإعادة تأهيل المعهد التقاني التطبيقي بحلب حيث يتم ترميم صالات أقسام الكهرباء والمعلوماتية وغيرها إضافة إلى 50 مليوناً أيضاً لإعادة تأهيل مباني المعهد الكيميائي بدمشق وتجهيزه. مع تخصيص 47.4 مليوناً لإعادة تأهيل معهد النسيج بدمشق وإعادة تأهيل مباني معهد التقاني بحمص بـ 2 مليون ليرة سورية، أما مديرية التدريب المهني والتأهيل في الوزارة فقد خصص لها 2.4 مليون و50 مليوناً لمشاريع طارئة لوزارة الصناعة ومليون لإعادة تأهيل مبنى مديرية صناعة القنيطرة.

وأوضح الكتاب أن الوزارة هي المسؤولة عن تنفيذ العمل من حيث تجهيز الإضبارة والكشوف التقديرية والدراسة والتنفيذ والإشراف والصرف وفق أولوية وأهمية المشروع. ومن الجدير ذكره أن الوزارة يجب أن تراعي البدء بتنفيذ المشاريع الواردة ضمن خطتها الإسعافية لعام 2021.

الوطن

اقرا أيضا: الغلاء يغير عادات الاستهلاك..مسؤول: المواطن يجب أن يكون مراقباً لضبط الأسعار