السبت , مارس 6 2021
طباعة شريحة لحم قابلة للأكل.. للمرة الأولى

طباعة شريحة لحم قابلة للأكل.. للمرة الأولى

طباعة شريحة لحم قابلة للأكل.. للمرة الأولى

نجح الباحثون في طبع شريحة لحم الضلع “ستيك” بطابعة ثلاثية الأبعاد، باستخدام خلايا حية أخذت من جسم بقرة. وهذا يعني أنها المرة الأولى التي يتم تحضير هذا الطبق دون قتل الحيوان. وفقاً لـ “فيستي. رو”.

وعرضت شركة Aleph Farms في عام 2018 أول شريحة لحم نمت في المختبر “لحم من أنبوبة اختبار”، وكانت مخصصة لصنع شرائح رقيقة شبيه باللحم الطبيعي.

ونجح خبراء الشركة الآن، من حل مشكلة أكثر تعقيداً، حيث تمكنوا باستخدام طابعة 3D من طبع شريحة لحم سميكة محتوية على نسيج عضلي ودهون وحتى أوعية دموية، كما اللحم الطبيعي.

وقد استخدم الباحثون خلايا حية طبيعية “دون إجراء أي تعديل جيني عليها” أخذوها من بقرة كمادة أولية، في عملية طبع شريحة اللحم. وحصلوا على براءة اختراع عن منظومة نمو الخلايا وتفاعلها، لكي يكون الطبق طبيعياً قدر الإمكان.

ويشير الخبراء إلى أن لشريحة اللحم المطبوعة، طعم وشكل ورائحة وكثافة شريحة اللحم الطبيعي. ولم تكشف الشركة تكلفة هذه الشريحة، ولكن ممثل الشركة أعلن أنهم استعرضوا ما “يثبت هذا الاتجاه” وليس تكنولوجيا تنافسية.

إقرأ أيضاً :  بيع أغلى كلب راعي في العالم بسعر خرافي

جدير بالذكر، أنه في عام 2013، كلف أول همبرغر اصطناعي 220 ألف جنيه إسترليني، حيث أنفق الجزء الأكبر منه، على الدراسات الأولية التي سبقت الإنتاج. ويأمل الخبراء، أنه مع مرور الوقت سيصبح “لحم أنبوبة الاختبار” أرخص من اللحم الطبيعي، وبالإضافة إلى المسائل الاقتصادية والبيئية، سيكون لهذا اللحم إيجابيات، حيث سيستمتع محبو اللحوم بأطباقهم اللذيذة دون الحاجة إلى قتل الحيوانات. حيث تُعد سنغافورة هي الدولة الوحيدة في العالم التي سمحت رسمياً ببيع قطع لحم الدجاج المنتجة في المختبر.

اقرأ أيضا: سرقة واحتيال على الطريقة اليابانية!