الجمعة , مارس 5 2021
تناقض في التصريحات بين الخارجية والتجنيد حول دفع البدل.. فأين الحقيقة؟

تناقض في التصريحات بين الخارجية والتجنيد حول دفع البدل.. فأين الحقيقة؟

تناقض في التصريحات بين الخارجية والتجنيد حول دفع البدل.. فأين الحقيقة؟

حين استضافت “الإخبارية السورية” مسؤولا في الخارجية للرد على “الإشاعات المغرضة” حول الحجز على أموال أهل المكلف الذي لا يدفع “بدل فوات الخدمة”

لم تكلف نفسها أن تخبر المشاهد “المفترض” كيف ومن الذي بدأ بإطلاق تلك الشائعات. و”زتوها بضهر وسائل التواصل الاجتماعي التي “تحاول التشويش”.

الواقع أن حسابات وزارة الإعلام على “مواقع التواصل الاجتماعي” هي من قامت ببث مقابلة مصورة مع رئيس فرع الإعفاء والبدل العميد إلياس بيطار الذي أعلن بكل وضوح أن المكلف الذي يتجاوز سن 42 ولا يقوم بتنظيم إضبارة “بدل فوات الخدمة” خلال 3 أشهر يتم الحجز على أمواله، وعلى أموال أهله وذويه.

ومن الطبيعي أن تقوم “مواقع التواصل المغرضة” وغير المغرضة، بنشر تلك المعلومات التي يفترض أنها مستقاة من مصدرها مباشرة.

وبعد أن دارت تلك المعلومة ولفّت أربع جهات الأرض، وقرأتها “جالياتنا” في المغتربات، ظهر مدير الإدارة القنصلية في الخارجية السورية حسن خضور، على شاشة الإخبارية الوطنية، ليجيب على سؤال:

إقرأ أيضاً :  عراك بالأيدي وقصف بالقنابل الحرارية من طائرة روسية ضد حاجز لـ ”قسد” بريف الحسكة

“خلينا نتأكد من صحة هالمعلومة” طبعا مع مقدمة عن أنه يكثر على “مواقع التواصل الاجتماعي” تداولها.
يبدي خضور “أسفه الشديد” على أن “الكثير من مواقع التواصل الاجتماعي تحاول التشويش على جالياتنا في المغترب”
ثم يهيب بنا جميعا: “لا تكترثوا بما ينشر دون تحقق”.

ويؤكد أن كل ما يصدر ينشر عبر “وسائل الإعلام الوطنية”.

ثم يقول بابتسامة لطيفة، ومعبرة: “هذه التشويشات معتادون عليها”

اسامة يونس

اقرأ ايضاً:زوجة أقدم أسير فلسطيني تناشد سوريا المساعدة في الإفراج عنه في أي صفقة تبادل مع إسرائيل