الأحد , مارس 7 2021
موسكو على موعد مع موجة صقيع لم تحدث منذ 65 عاما

موسكو على موعد مع موجة صقيع لم تحدث منذ 65 عاما

موسكو على موعد مع موجة صقيع لم تحدث منذ 65 عاما

تستعد العاصمة الروسية لموجة صقيع لم تحدث منذ 65 عاما، حيث ستنخفض فيها درجات الحرارة لتصل إلى سالب 27 في بعض المناطق.

وبحسب تصريحات المختص في مركز “فوبوس” للطقس، يفغيني تيشكوفيتس، فإن درجات الحرارة ستنخفض إلى سالب 27.

مشيرا في الوقت نفسه إلى تفاوت لدرجات الحرارة المنخفضة عشية يوم 23 فبراير في أجزاء من العاصمة، قائلا “سيضرب الصقيع المتلألئ أجزاء واسعة من العاصمة لتنخفض درجات الحرارة بشكل كبير، لتصل في ضواحي العاصمة إلى سالب 30 في بعض المناطق”.

وبحسب المختص، فإن هذه المؤشرات تقل بمقدار 13-15 درجة عن المعيار طويل الأجل وتحدث في 23 فبراير أقل من مرة واحدة في نصف قرن. كانت آخر مرة كان الطقس فيها شديد البرودة في مثل هذا اليوم في موسكو قبل 65 عامًا – في عام 1956 ، عندما سجل خبراء الأرصاد الجوية -27.1 ، وأخفض درجة حرارة تم تسجيلها في عام 1945 حيث تجمدت موازين الحرارة عند حوالي -30.5 درجة.

إقرأ أيضاً :  مدير الخطوط الحديدية بطرطوس: قطاران للركاب بين طرطوس واللاذقية وخط حلب-دمشق بالخدمة قريباً

وأضاف الخبير “بهبوب رياح شمالية شرقية وشرقية 1-6 متر في الثانية. الضغط الجوي سيرتفع الى 768 ملم زئبق أي 23 وحدة أعلى من المعتاد.”

متابعا أن مثل هذا الضغط الجوي المرتفع بشكل غير طبيعي من شأنه أن يدعي أيضًا تحقيق رقم قياسي وسيؤثر سلبًا على صحة الأشخاص الذين يعانون من مشاكل تغيير الطقس، والذين سيشعرون كأنهم في منجم على عمق 250 مترا.

سبوتنيك

اقرأ ايضاً:بعد سنوات من خروجه عن الخدمة.. مشفى حرستا يعود للخدمة قريبًا