الأربعاء , مايو 12 2021
مصادر: روسيا تسحب بشكل مفاجئ جزءاً من قواتها في شمال سوريا

مصادر: روسيا تسحب بشكل مفاجئ جزءاً من قواتها في شمال سوريا

مصادر: روسيا تسحب بشكل مفاجئ جزءاً من قواتها في شمال سوريا

نقلت قناة الميادين قبل قليل نقلاً عن مصادر خاصة, أن موسكو بدأت بسحب جزءاً من قواتها في شمال سوريا بسبب استفزازات قوات سورية الديمقراطية لها بحسب المصادر.
وقالت المصادر إنه و”احتجاجاً على استفزازات “قسد”، تنفذ نقاط المراقبة الروسية في تل تمر وعين عيسى إخلاءً جزئياً. وقد انسحب رتلين تابعين للجيش الروسي من قاعدتي عين عيسى بريف الرقة الشمالي ومحطة أبقار تل تمر شمال شرق بلدة تل تمر بريف الحسكة الشمالي الغربي”.

وتوجّه الرتلين اللذين ضمّا عربات وجنود باتجاه القاعدتين الروستين في مدينة القامشلي شمال الحسكة وتل السمن جنوب عين عيسى. كذلك ذكرت المصادر أن “قسد عمدت لاستهداف نقاط للجيش التركي بريف الحسكة ما عرّض نقاط المراقبة الروسية لمخاطر”.

وأضافت أنه و”على الرغم من إبلاغ الروس قيادة قسد بضرورة وقف الاستفزازات إلا أنها لم تتوقف ما استدعى الانسحاب”.

المصادر أوضحت أن “قسد قصفت في الأيام الفائتة عدة نقاط لجيش الاحتلال التركي من محيط نقاط المراقبة الروسية، ليرد الاحتلال بقصف عدة مواقع في محيط نقاط المراقبة الروسية في المنطقة”.

إقرأ أيضاً :  هل إنتهى لعب أردوغان في سوريا.. ولماذا تحالفه إيران؟

من جهة أخرى، أشارت المصادر إلى أنّ “مدفعية جيش الاحتلال التركي قصفت مواقع لقسد في قرية مشيرفة، واستراحة النخيل، ومحيط الطريق الدولي m4، دون معلومات عن حجم الخسائر”.

وكانت القوات الروسية أسست نقاط مراقبة وقواعد لها في كل من تل تمر وعامودا والقامشلي وعين عيسى ومنبج على امتداد الحدود السورية التركية بعد الانسحاب الأميركي من أرياف حلب والرقة، ولمراقبة وقف إطلاق النار بين “قسد” وفصائل “الجيش الوطني” المدعومة من تركيا، نهاية عام 2019.

هذا ولم يصدر عن روسيا أو قسد أي تعليق أو توضيح للخبر الذي نقلته الميادين.

إقرأ أيضاً: الأميركيون المحتجزون في سوريا.. هل يفعّل إبراهيم وساطته مع إدارة بايدن؟