الجمعة , مارس 5 2021
دمشق توجه دعوة عاجلة إلى الأمم المتحدة بشأن "ممارسات أمريكا وتركيا" في سوريا

دمشق توجه دعوة عاجلة إلى الأمم المتحدة بشأن “ممارسات أمريكا وتركيا” في سوريا

دمشق توجه دعوة عاجلة إلى الأمم المتحدة بشأن “ممارسات أمريكا وتركيا” في سوريا

دعا وزير الخارجية السوري، فيصل المقداد، الأمم المتحدة، اليوم الإثنين، إلى اتخاذ موقف واضح حيال “الممارسات الأمريكية والتركية” بالأراضي السورية.

وأشار المقداد، خلال استقباله غير بيدرسون المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سوريا إلى أن “الاحتلالين الأمريكي والتركي للأراضي السورية وممارسات الاحتلال التركي في شمال شرق سوريا ودعمه للإرهابيين في سوريا ينتهك السيادة السورية ويخالف القانون الدولي وكل قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بسوريا”، وذلك حسب وكالة الأنباء السورية “سانا”.

وطالب، الأمم المتحدة بأن “ترفع الصوت بموجب الميثاق والقرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن في وجه كل هذه الممارسات وأن تتخذ موقفاً واضحاً منها يتوافق والمبادئ والأهداف التي قام عليها القانون الدولي الإنساني”.

كما شدد المقداد على أهمية أن يحافظ المبعوث الخاص على دوره كميسر محايد وعلى أن لجنة مناقشة الدستور، منذ أن تشكلت وانطلقت أعمالها باتت سيدة نفسها وهي التي تقرر التوصيات التي يمكن أن تخرج بها وكيفية سير أعمالها مع التأكيد بأن الشعب السوري هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده.

إقرأ أيضاً :  خبير اقتصادي يقدم حلاً لتحريك السوق بديل عن زيادة الرواتب

وكان الرئيس السوري بشار الأسد، قال في تصريحات مع وكالة “سبوتنيك”، العام الماضي، إنه “إذا لم تغادر الولايات المتحدة وتركيا سوريا، بعد القضاء على الإرهابيين، فإن السوريين سيبدؤون انتفاضة شعبية”.

اقرأ أيضا: سفينة الإنزال الروسية “نوفوتشيركاسك” تجتاز “البوسفور” إلى سوريا