الإثنين , مارس 8 2021
تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب... هل من حسم عسكري؟

تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب… هل من حسم عسكري؟

تعزيزات عسكرية إلى ريف حلب… هل من حسم عسكري؟

وصلت إلى محور” تادف – الباب” في ريف حلب تعزيزات عسكرية تابعة للجيش السوري بعد رصد تحركات مشبوهة للمجموعات المسلحة.
تأتي هذه التعزيزات بعد تصعيد شهدته هذه الجبهة مؤخراً من قبل المجموعات المسلحة ما استدعى تعزيزمناطق إنتشار الجيش العربي السوري من خلال تعزيز مواقعه ودعم تسليح قواته تحسباً لأي طارىء قد تشهده الجبهة.

مراسل سبوتنيك في المنطقة الوسطى في سورية، باسل شرتوح، أفاد أنه “تم رصد تحركات غير إعتيادية للمجموعات المسلحة، إذ رصدت خلال الأسبوعين الماضيين محاولات تعزيبز مواقعها وإرسال أسلحة وذخيرة إلى مناطق قريبة من مواقع الجيش السوري، ما استدعى تدخل سريع من قيادة الجيش العربي السوري تحسباً لأي طارىء وإرسال تعزيزات إلى هذا المحور”.

وقال العضو المراقب بغرفة عمليات حلب الخبير العسكري الاستراتيجي الدكتور محمد كمال الجفا “حقيقة مايجري في الشمال السوري وخاصة في جبهات القتال، التي تحيط بالقطاع الجنوبي من مدينة الباب شهدت خلال الفترة الأخيرة تعزيزات ليست بكميات ضخمة، وإنما تعزيز القوات المقاتلة من شتى التشكيلات في عدد من مرابض المدفيعية والدبابات وإدخال منظومات “م د”، حتى الآن مايجري اعتقد أنه تعزيز للجبهات وليس لبدء عملية عسكرية “.
وتابع الجفا “ما يخشى منه أن يكون هناك قرار تركي بإمكانية الهجوم على مناطق تتواجد فيها مايسمى “قوات تحرير عفرين” في منطقة تل رفعت، والتي تطالب تركيا بها بشكل دائم، وبما يقال إنه ميلشيات كردية في هذه المنطقة وأقصد هنا “مرعناز ومنغ وتل رفعت ودير جمّيل وكفر ناصح” على هذا الشريط المحاذي لتواجد قوات الجيش السوري”.

إقرأ أيضاً: مسيرة أوريون” الروسية تقصف مواقع وأهداف للمسلحين في سوريا.. شاهد!

سبوتنيك