الإثنين , مايو 17 2021

شاب سوري يهدي والدته المريضة جزءاً من كبده في عيد ميلادها

شاب سوري يهدي والدته المريضة جزءاً من كبده في عيد ميلادها

أهدى شاب سوري يقيم في ولاية “إزمير” التركية، جزءاً من كبده لوالدته في عيد ميلادها الـ48 بعد أن ساءت حالتها الصحية.
وذكرت وكالة “الأناضول” التركية أن الشاب السوري “أحمد المحمود” تبرع بجزء من كبده لأمه “دلجين المحمود”، التي تعاني من فشل كلوي.
وتمت عملية نقل الكبد من قبل الأطباء بعد أن وجدوا توافقاً بين أنسجة الشاب، وأنسجة والدته.
وأفاد الشاب “محمود” بأنه لم يتردد أبداً بالتبرع بأنسجة من كبده لأمه، مضيفاً أن الأوجاع التي كانت تعيشها والدته أحزنت جميع أفراد العائلة.
وقال إنه على “استعداده للتبرع بكافة أعضائه لوالدته دون أدنى تفكير إن اضطر الأمر”.
من جانبها قالت الأم إنها عارضت في البداية نقل جزء من كبد ابنها لها، لكنها اقتنعت في وقت لاحق، بعد أن أخبرها الأطباء أن صحة ابنها لن تتأثر.
يذكر أن عدة وكالات إعلامية تركية لا سيما الرسمية منها، احتفت بالشاب السوري “أحمد” بعد أن أهدى جزءاً من كبده لوالدته، كما حظي بثناء الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
وكالات

إقرأ أيضاً :  الرئيس الأسد في زيارة مفاجئة لعدد من المنشآت والمعامل في مدينة حسياء.. شاهد!