السبت , أبريل 17 2021
السفارات الأجنبية في بيروت توقف عن استقبال المراجعين غير المقيمين في لبنان

السفارات الأجنبية في بيروت توقف عن استقبال المراجعين غير المقيمين في لبنان

السفارات الأجنبية في بيروت توقف عن استقبال المراجعين غير المقيمين في لبنان

كشف مصدر مسؤول في منفذ جديدة يابوس الحدودي مع لبنان أن السفارات الأجنبية في بيروت توقفت عن استقبال الراغبين في مراجعتها نتيجة الوضع الصحي في لبنان وزيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا، موضحاً أنها لا تستقبل إلا المقيمين في لبنان.

وأوضح المصدر أنه لا يسمح بالمغادرة عبر المنفذ باتجاه لبنان إلا للمغادرين عبر مطار بيروت أو بموافقة مسبقة من الأمن العام اللبناني فقط بعدما أغلق الجانب اللبناني حدوده في الثامن من الشهر الحالي، كما أن اللبناني الذي يرغب بالقدوم إلى سورية يحتاج إلى موافقة مسبقة إما عبر السفارة السورية في بيروت أو تقديم طلب لإدارة الهجرة والجوازات.

وأشار المصدر إلى أنه حتى المغادرون فقط عبر مطار بيروت يتم منحهم فقط ست ساعات من تاريخ موعد إقلاع الطائرة، وفي حال تأخر المسافر عن المدة المحددة فإنهم أحياناً يمنعونه من الدخول وأحياناً أخرى ينتظر المسافر فترة قبل السماح له بالدخول.

وأرجع المصدر هذه الإجراءات المشددة إلى الوضع الصحي الذي كان سائداً في لبنان وزيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا بشكل واضح، مستبعداً أن يكون هناك إغلاق لمطار بيروت لأنه لم يتم إغلاقه في أصعب الظروف فهل يعقل أن يتم إغلاقه حالياً؟

إقرأ أيضاً :  انخفاض جديد في سعر الذهب بـ الأسواق المحلية

وكشف المصدر عن انخفاض حركة القادمين والمغادرين عبر المنفذ إلى النصف، موضحاً أن عدد القادمين والمغادرين كان يصل إلى 800 شخص في حين حالياً لا يتجاوز 400 شخص بين قادم ومغادر، لافتاً إلى أن السفر حالياً للمضطر فقط نتيجة الأعباء المادية التي يتحملها المسافر إضافة إلى الإجراءات المشددة.

المصدر بيّن أن الحدود مفتوحة لأي سوري راغب بالقدوم إلى سورية، في حين هناك تقييد على القادمين من الأجانب ولا يسمح بالدخول منهم إلا لمن كان متزوجاً من سورية والمتزوجة من سوري وأيضاً في حال كانت أمه سورية، إضافة إلى السماح للطلاب ورجال الدين وبطاقات الإقامة.
ولفت المصدر إلى التسهيلات الكثيرة والإجراءات البسيطة لعودة اللاجئين وأنهم يعاملون معاملة المسافرين.

وأشار إلى أن من التسهيلات عدم توقيف المتخلفين عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية كما أنه تتم تسوية وضع من غادر بطريقة مشروعة مباشرة والعملية لا تستغرق إلا دقائق لتسوية وضعه.
وأكد أن هذه التسهيلات دائمة وليست ظرفية لعودة اللاجئين.

وبيّن المصدر أن حركة الشحن بين البلدين كما هي ولم تتوقف من دون أن يذكر تفاصيل عن عدد الشاحنات القادمة والمغادرة عبر المنفذ الحدودي.

إقرأ أيضاً :  سوريا: تطبيق على الموبايل يسمح للسيارات الخاصة بنقل الركاب

الوطن

اقرأ ايضاً:ازدياد حالات المراجعين للإسعاف في جميع المحافظات بأعراض تنفسية مشتبهة