الخميس , أبريل 15 2021
ماذا سيحدث لمن يرفض سياسة الخصوصية الجديدة من واتساب ؟

ماذا سيحدث لمن يرفض سياسة الخصوصية الجديدة من واتساب ؟

ماذا سيحدث لمن يرفض سياسة الخصوصية الجديدة من واتساب ؟

تطبيق واتساب WhatsApp واجه العديد من الإنتقادات اللاذعة بسبب سياسة الخصوصية الجديدة ولهذا تم اجباره على تأخير طرح تلك السياسة وحتى 15 من شهر مايو 2021.

وفي محاولة يائسة لإيضاح الأمر لمستخدمي واتساب الذين انتقلوا لتطبيقات منافسة مثل تيليجرام وسيجنال، وضع WhatsApp لافتات داخل التطبيق لمساعدة المستخدم في معرفة أين ستذهب بياناته.

ومع ذلك، هناك شيء مهم جدا لم يتم توضيحه، ماذا لو لم يقبل المستخدم التغييرات الجديدة التي ستطرأ على سياسة الخصوصية، ماذا سيفعل WhatsApp بشأنه.

وفقا لموقع TechCrunch، فإن واتساب سوف يطلب ببطء من هؤلاء المستخدمين الإمتثال للشروط الجديدة من أجل الحصول على وظائف WhatsApp كاملة بدءا من منتصف مايو.

إذا استمروا في عدم قبول الشروط لفترة قصيرة، سوف يسمح لهم واتساب WhatsApp بتلقي المكالمات والحصول على إشعارات ولكن لن يتمكنوا من قراءة أو ارسال الرسائل في التطبيق.

ويقصد بالوقت القصير، بضعة أسابيع، بعدها سوف يتم حذف الحسابات تلقائيا حيث تنص سياسة WhatsApp أن الحسابات الغير نشطة يتم إزالتها بعد 120 يوما.

إقرأ أيضاً :  نصائح للوقاية من المخاطر الصحية للهواتف المحمولة.. لا تفوتها

أخيرا، بالرغم من رد الفعل العنيف من قبل مستخدمي واتساب، إلا أن تطبيق الدردشة المملوك إلى الشبكة الإجتماعية فيسبوك عازم على المضي قدما وتطبيق سياسة الخصوصية الجديدة، لذا إذا لم توافق ولن توافق فربما حان الوقت للإنتقال لأحد التطبيقات الأخرى المنافسة ربما تيليجرام أو حتى سيجنال.

اقرأ أيضا: هل حقًا يمكننا الخروج من الشبكات الاجتماعية ؟