السبت , أبريل 17 2021
مسؤول في مؤسسة المياه: التقنين في دمشق صيفاً لا مفر منه كرمى للريف العطشان

مسؤول في مؤسسة المياه: التقنين في دمشق صيفاً لا مفر منه كرمى للريف العطشان

مسؤول في مؤسسة المياه: التقنين في دمشق صيفاً لا مفر منه كرمى للريف العطشان

نفى مدير الاستثمار والصيانة في المؤسسة العامة لمياه الشرب في دمشق وريفها، محمود زلزلة، وجود أي عكارة في مياه الفيجة، مؤكدا أن العكارة الحالية، ضمن النسبة الطبيعية، خاصة أن النبع لم يصل إلى مرحلة الفيضان والارتفاع الكبير للمنسوب والغزارة.

وبين، زلزلةأن الكميات اليومية من مياه النبع المقدرة بنحو 700 ألف متر مكعب، تكفي حاجة دمشق بشكل كامل، والريف المجاور، ويضيف، بأن كمية الإنتاج في الفترة الحالية تساوي كمية الاستهلاك.

وأشار زلزلة، إلى أن الكميات والغزارة ازدادات بشكل ملحوظ خلال العشرة أيام الماضية نتيجة الأمطار التي شهدتها البلاد والمنخفضات والثلوج الأخيرة.

وتوقع زلزلة، أن يحدث فيضان للنبع وارتفاع ملموس ومتزايد في المنسوب، خلال الشهر القادم، لتصل الغزارة إلى نحو الـ15 مترا مكعبا في الثانية، وأكثر.

ولفت زلزلة، إلى أنه في حال حصل أي تقنين يكون في حدوده الدنيا جداً وفي فترات الليل دون ان يشعر بها المواطن، حيث تضطر المؤسسة إلى إغلاق خزانات النبع، من أجل إعادة تعبئتها من جديد.

إقرأ أيضاً :  غرام الذهب يواصل انخفاضه في الأسواق السورية

هذا التقنين البسيط، سيقابله حتما تقنين أكبر في الصيف، كما يقول زلزلة، خاصة وأن الحاجة إلى تغذية الريف المحيطي تزداد، مع وجود أكثر من 20 ساعة انقطاع مياه فيه بشكل يومي.

هاشتاغ

اقرأ أيضا: محافظة دمشق.. إزالة اشغالات حجز مواقف مخالفة للسيارات في المزة