الأربعاء , أبريل 14 2021
مواطنون يشتكون من عرقلة فتح حسابات بيوع العقارات والسيارات

مواطنون يشتكون من عرقلة فتح حسابات بيوع العقارات والسيارات

مواطنون يشتكون من عرقلة فتح حسابات بيوع العقارات والسيارات

اشتكى مواطنون من القرار الذي منع توثيق عقود بيع العقارات والسيارات قبل تسديد ثمنها أو جزء منه في إحدى المصارف، مؤكدين أن فراغ السيارة أصبح يستغرق أكثر من شهر أحياناً، بعدما كان يُنجز خلال ساعتين.

وأكد المواطنون وجود “عراقيل” أمام فتح الحساب لدى المصارف العامة، حيث إن بعضها يطلب التسجيل على الدور والذي قد يتأخر لأكثر من 20 يوماً، أو قد يعتذر المصرف عن فتح حساب دون تقديم أي عذر، وفق ما أوردت صحيفة “تشرين”.

وأضاف المواطنون أنه لا توجد تعليمات موحدة وملزمة للمصارف كافة، حيث يطلب بعضها 50 ألف ليرة لفتح حساب، والبعض الآخر 100 ألف ليرة، أو مليون ليرة، كما أن هناك مصارف تشترط معرفة الشخص للقراءة والكتابة حتى يتم فتح الحساب.

بدوره، نفى مدير “المصرف العقاري” مدين علي، وجود عقبات أو عرقلة في موضوع الأوراق المطلوبة لفتح حساب في البنك، مؤكداً أن الأمر لا يتطلب سوى صورة عن الهوية ووجود صاحب العلاقة.

إقرأ أيضاً :  اتحاد غرف التجارة : إعادة قيمة الصادرات وبيعها إلى «المركزي»سينهكان الصادرات السورية ويزيدان التكلفة عليها

وأرجع علي التأخر في فتح الحساب إلى الضغط الكبير بعمل البنك، وقلة الإمكانات البشرية، نافياً إمكانية إلغاء القرار في الوقت الحالي على أقل تقدير، كما نوّه بإمكان فتح حساب ضمن أي مصرف آخر مثل “التسليف الشعبي” أو “الزراعي” أو “التجاري”.

وأصدر “مجلس الوزراء” مطلع 2020 قراراً بعدم توثيق عقود بيع العقارات والمركبات إلا بعد قيام المشتري بتسديد ثمنها أو جزء منه في الحساب المصرفي للمالك أو خلفه العام أو الخاص أو من ينوب عنه قانوناً، حتى يتم توثيق عقد البيع.

وبدأ العمل بالقرار اعتباراً من 15 شباط 2020، وشمل جميع حالات تعدد المالكين والمشترين، كما طُلب من المصارف تسهيل فتح الحسابات المصرفية لأي شخص، والاقتصار على طلب الثبوتيات الأساسية، واستكمال الوثائق الأخرى بعد فتح الحساب.

وحدّد “مصرف سورية المركزي” في مطلع تشرين الأول 2020 العمولات التي يجب أن تتقاضها المصارف عند فتح حسابات مصرفية للبيوع العقارية والسيارات، وذلك بين الصفر – 3,000 ليرة كحدٍ أقصى، وطلب عدم اشتراط وضع مبلغ معين لفتح الحساب.

إقرأ أيضاً :  على من تقع المسؤولية !!

وذكر المركزي أما العمولات المطبّقة على عمليات تحويل مبلغ البيوع العقارية بين الحسابات ضمن المصرف نفسه، فتكون بحد أدنى صفر ولغاية 2 بالألف كحد أقصى، أما التحويل إلى مصرف آخر فتكون بحد أدنى صفر ليرة وحد أقصى لا يتجاوز 5 بالألف.

واعترض العديد من المصارف على عمولة فتح حسابات البيوع العقارية والسيارات، واعتبروها “متدنية وغير مجدية ولا تكفي نفقات الورقيات والمراسلات”، وأرسل البعض منها مذكرة إلى “مصرف سورية المركزي” يشرح فيها عدم جدوى العمولات المحددة.

اقرأ أيضا: ارتفاع جديد يطرأ على أسعار اللحوم الحمراء