الأحد , مايو 16 2021
أهم المعايير التي يجب أن تفكر فيها عند إختيار لاب توب الأعمال القادم!

أهم المعايير التي يجب أن تفكر فيها عند إختيار لاب توب الأعمال القادم!

أهم المعايير التي يجب أن تفكر فيها عند إختيار لاب توب الأعمال القادم!

لا أعلم إن كانت نهاية فيروس الكورونا قريبة ولا أستطيع أن أعطيك ميعاداً تقريبياً لأنني لا أعمل في منظمة الصحة العالمية ولا أعمل كمحللٍ للبيانات بعد حتى أتوقع شيئاً مثل هذا. ما أستطيع توقعه بالفعل أنك قد تضطر إلى العمل من المنزل في الصيف القادم إن جاءت موجةٌ جديدة من الفيروس، وهذا حتى تحافظ على صحتك وعلى صحة من حولك، وفي الأغلب ستحتاج إلى لاب توب جديد لهذه المهمة بالذات.

لا أريدك أن تنسى أن هذه الجائحة ستذهب بسلامٍ يوماً ما، وقد يكون هذا اليوم قريباً للغاية، ولهذا يجب أن تضع في الإعتبار أنك ستستخدم جهاز اللاب توب هذا في عملك بعد أن تمر الجائحة بسلامٍ عليك وعلى من تحب. لم نقم بترشيح أجهزة سطح المكتب لهذه الوظيفة لأن الوباء سيذهب وأنت سترجع إلى مقر عملك، ومن الأفضل أن تتسلح بلاب توب في المرة القادمة التي تدخل فيها إلى مكتبك.

اليوم، نطلعكم بأهم الأشياء التي يجب أن نفكر فيها عند تبني جهاز لاب توب جديد من أجل الأعمال بالذات، مما يعني أن دليلنا سيقوم بوضع أولويات مختلفة عن التي نضعها من أجل أجهزة الألعاب أو أجهزة صناعة المحتوى. لا تنسى أيضاً أننا سنقوم بوضع هذا الدليل من أجل الأعمال المكتبية البحتة، فلا تحاول أن تقنع نفسك أن هذه الخيارات ستساعدك في أي مجالٍ أخر لأنه، وببساطة، لن تعطيك الأداء المنشود.

لنضع النقاط على الحروف عند اختيار جهاز لاب توب من أجل العمل، وهذه النقاط تتلخص في….
المعالج هو أساس أي كمبيوتر، سواء كان لاب توب أو جهاز سطح مكتب

Intel Iris Xe Max

عقل الكمبيوتر يلعب الدور الأكبر في أي جهاز لاب توب مصمم من أجل الأعمال، على عكس الأجهزة المصممة من أجل الألعاب والتي تعتمد على البطاقة الرسومية بشكل أساسي وتحتاج للعون من المعالج، لكن دور البطاقة الرسومية معنا سيكون أقل لأن المعالج هو من يتعامل مع هذه الوظائف بشكل أساسي.

المعالجات التي ننحاز إليها في هذه الفئة هي المعالجات المصممة لتوفير الطاقة، والتي تأتي من فئة U أو G بالنسبة لـ Intel أو AMD. هذه المعالجات توفر الأداء المنشود بالنسبة لهذه الفئة التي لا تحتاج إلى أقصى الحدود من الأداء، ولهذا يجب أن أنوه أنها في الأصل مصممة من أجل الأجهزة النحيفة الموفرة للطاقة، وهذه الأجهزة طبيعتها من أجل العمل فقط.

لا أقبل في الوقت الحالي بأقل من معالجات الجيل العاشر من Intel أو الجيل الرابع من AMD Ryzen. بالطبع، أختص بالذكر معالجات U أو G ولا أريد معالجات H في هذه النقطة لأنها، وببساطة، ستكون أعلى من المطلوب بشكلٍ واضح.

إقرأ أيضاً :  "غوغل" تكشف عن طريق الخطأ صورة لهاتفها الجديد

عند إختيارك للمعالج من سلاسل Ryzen أو Intel، ستحتك بفئات Ryzen 3/Core i3، Ryzen 5/Core i5 وRyzen 7/Core i7. حتى لا أطيل عليك الحديث، معالجات الفئة الأقل ستكون مناسبة للأعمال التي تعتمد على تصفح الويب والكتابة على برامج النصوص مثل Word على سبيل المثال، وبالطبع مكالمات الفيديو ستكون جيدة عليها.

الفئة المتوسطة ستكون مناسبة للعمل على ملفات الـ Excel متوسطة الحجم أو من أجل تعدد الوظائف البسيطة أثناء عملك، سواء في وظائف العمل على النصوص أو الأعمال المكتبية بشكلٍ عام في نفس الوقت الذي تقوم فيه بالتعامل مع صفحات الويب أو أي مهمة أخرى بجانبها.

أما بالنسبة للفئة الثالثة، فستفتح لك أذرعها من أجل جميع المزايا السابقة مع إمكانية العمل على المواد البصرية مثل تصميم الصور وما إلى ذلك، بل من الممكن أيضاً أن توفر الأجيال الجديدة لك القيام بالعمل على مقاطع الفيديو بكل سهولة كما رأينا من قبل مع أجهزة Tiger Lake من الجيل الجديد من Intel، وهذا لفتح بوابة جديدة في عالم صناعة المحتوى بشكل مبدئي بدون ضخ الكثير من الأموال في المعالجات الأعلى.

مساحات التخزين العشوائية والدائمة

هنا سيكون الأمر أكثر سهولة. لا تقبل بذواكر أقل من 8 جيجابايت من نوع الـ DDR4 حتى لا تبكي على الأطلال بعد شراء لاب توب من أجل هذه الوظيفة. فكر دائماً في أن نظام التشغيل الخاص بك سيستنزف هذه الذواكر خصوصاً مع تبويبات Chrome التي لا تعشق إلا الذواكر العشوائية.

التردد لن يؤثر كثيراً في أداء لاب توب من أجل هذه الوظيفة، لهذا لا تدقق معه كثيراً. الأجهزة الحديثة من هذه الفئات توفر لك ذواكر تصل تردداتها إلى 3200 ميجاهرتز في المعظم، وستكون كفيلة للقيام بهذه الوظيفة بشكلٍ واضحٍ وصريح.

بالنسبة لوحدات التخزين، فصار من اللازم أن تحصل على وحدة SSD داخل أي لاب توب حالياً، سواء كان مصمم من أجل العمل أو من أجل الألعاب. لا أكترث للألعاب الآن، لكن أكترث لبرامجٍ تحتاج إلى تحميل ملفاتٍ قد تكون كبيرة أو تحميل لمكوناتها البرمجية التي قد تكون كبيرةً أيضاً، ولهذا يجب أن أعتمد على وحدة تخزين سريعة تستطيع أن توفر لي هذه الإمكانيات.

لا أنصحك بأن تقبل بأي جهاز لاب توب بدون SSD، وأنصحك أيضاً بالبحث عن SSD تبدأ سعته من 250 جيجابايت على الأقل لكي يتحمل نظام التشغيل والبرامج التي تعمل عليها بشكل يومي. أما بالنسبة للهارد ديسك، فبالطبع ستحتاجه أيضاً في نفس الجهاز كسعة تخزين دائمة للملفات التي لا تحتك بها بشكل كبير على مدار اليوم.

إقرأ أيضاً :  بالأرقام.. هذا ما فعلته العقوبات الأميركية بمبيعات "هواوي"

الشاشة التي ستعرض المحتوى الذي تعمل عليه

هنا سنتحدث عن المواصفات التي يجب أن تبحث عنها في الشاشة الخاصة بأي لاب توب تفكر في شراءه. نبدأ الأمر بأهم عنصر وهو الدقة، الدقة التي لا يجب أن تقل عن 1920×1080 أو المعروفة أيضاً بإسم الـ Full HD، وهذا لأن معظم المحتوى المتواجد في الوقت الحالي يأتي بهذه الدقة أيضاً.

لكن، بعيداً عن الدقة، لا ننسى أيضاً نوع اللوحة التي تأتي بها هذه الشاشة. يجب أن تحصل على شاشة مريحة لعينيك ومشبعة بالألوان المختلفة حتى تستطيع التعامل معها بأنسب شكل ممكن، ولهذا أرشح لوحات الـ IPS نظراً لقدرتها على عرض أفضل الألوان الممكنة من أي لوحة أخرى ولقدرتها على عرض ألوان جيدة من مختلف زوايا الرؤية، خصوصاً وأن هذه اللوحات أرخص من لوحاتٍ جديدة تأتي بأسعارٍ أعلى من ذي قبل.

الحجم، التوصيلات وأشياءٍ أخرى قد تهمك في أي لاب توب

لاب توب MSI GF65

هناك بعض العناصر الثانوية التي تكمل تجربتك مع أي لاب توب بشكل عام وهذه العناصر تتلخص في حجمه، توصيلاته والمخارج/المداخل الخاص به. ما يهمني الآن هو حجم اللاب توب الذي أنصح بأني يكون أقل ما يمكن دائماً لأنك، بعد نهاية الجائحة، ستضطر إلى حمله مراراً وتكراراً ولا نريد أن ينتهي به المطاف كجهاز لا تخرج به من المنزل.

حجم معظم أجهزة اللاب توب التي تأتي من أجل الأعمال ليس بكبير، وهذا لأنها لا تحتاج لنفس أنظمة التبريد القاسية ولا تأتي بقطع عملاقة مثل البطاقة الرسومية الخارجية التي تضيف وزناً كبيراً أو ما شابهها من قطع، ووجود وحدات الـ SSD ساعد أيضاً في هذا الأمر بشكلٍ واضحٍ وصريح.

Thunderbolt 3 اللاب توب

فكر أيضاً في التوصيلات التي تحتاجها كل يوم بشكل أساسي. معظم أجهزة اللاب توب تأتي بتوصيلات الـ WiFi والـ Bluetooth ولا غبار على هذا، لكن قد تحتاج إلى جهاز لاب توب يأتي بتوصيلات الـ 4G أو الـ 5G عوضاً عن حمل USB Modem معك، وهذه الأجهزة قد تليق لك إن كنت كثير الترحال ولا تعمل من مكانٍ واحد.

بالنسبة للمداخل والمخارج، إبحث دائماً عن الوصلات التي تحتاجها. إن كنت شخصاً يتعامل مع الكثير من وحدات التخزين على مدار اليوم فلا تنسى مداخل الـ USB 3 بأحدث الأجيال الممكنة، إن كنت تتعامل مع الشاشات فلا تنسى أيضاً توفر توصيلات الـ HDMI التي ستلعب دوراً كبيراً وأشك أن هناك أجهزة تأتي بدون هذه التوصيلات للأمانة.

إقرأ أيضاً :  بالخطوات... حيلة لجعل اجتماعاتك المرئية "مشفرة"

يجب أيضاً أن تفكر في مدخل الـ USB Type-C لأن العديد من الوحدات المتواجدة حالياً تعتمد عليه، ولا ننسى وجود الـ Docks التي تقوم بفتح العديد من التوصيلات من خلالها لتتمتع بتوصيلاتٍ أكثر من ذي قبل. هناك إمكانية الشحن أيضاً وإمكانية توصيل العديد من الأشياء، ولا يقتصر الأمر على وحدات التخزين فقط.

لاب توب MSI Modern 14 يوفر كل هذا

لاب توب MSI Modern 14 يأتي لكي يحل جميع هذه الأزمات. إن كنت تريد الأداء الممتاز من جهاز لاب توب خفيف الوزن، فمعالجات الجيل الحادي عشر من Intel ستفي بالغرض، مع العلم أنك تستطيع الحصول على معالج من فئة Core i7 في هذا الجهاز الرائع الذي نعتبره حزمة كاملة متكاملة للأعمال بالذات.

ستحصل على أعلى أداء ممكن في فئة الأعمال من خلال أحدث المعالجات التي تقدمها Intel في الوقت الحالي مع رسوميات Iris Xe التي ستساعدك على العمل مع مقاطع الفيديو أيضاً ورندرتها إن كنت صانعاً للمحتوى، وكل هذا في جهاز يأتي بحجم الـ 1.4 كيلوجرام فقط لا غير.

لا ننسى أيضاً وجود بطاقة GeForce MX450 من NVIDIA في لاب توب MSI Modern 14، والتي تساعد على إعطاء أداءٍ أسرع في بعض الوظائف، ومنها تعديل الصور ومقاطع الفيديو. لن تمانع البطاقة تشغيل بعض الألعاب الخفيفة، وأكرر، الخفيفة فقط لمن يريد التسلية على هذه الأجهزة.

بشاشة IPS من أجل أفضل عرض للألوان وتوصيلات تمكنك من الوصول لأي شيء، فأنت في أمانٍ مع هذا الجهاز. توصيلات الـ Thunderbolt 4 متواجدة في نسخة Intel من هذا اللاب توب لكي تدعم شحن الأجهزة ونقل الملفات بسرعة تصل إلى 40 جيجابت في الثانية الواحدة، ولا ننسى أيضاً قاريء بطاقات الـ micro SD وتوصيلات الـ HDMI التي ستمكنك من العمل على شاشة أخرى لتحرير الصور الخاصة بك من الكاميرا مباشرةً.

تم تسليح هذا الجهاز أيضاً بسعة تخزين 512 جيجابايت من الـ SSD من أجل أفضل سرعة لنقل الملفات والتعامل معها بشكل عام، وذواكر تصل إلى 64 جيجابايت لتحمل جميع الأعباء الشاقة.

عرب هاردوير

اقرا أيضا: تويتر تعلن عن ميزة تتيح للمستخدمين تحصيل رسوم على التغريدات