الأربعاء , أبريل 14 2021

المدعي العام الألماني يتسلم شكوى جنائية ضد ولي العهد السعودي

المدعي العام الألماني يتسلم شكوى جنائية ضد ولي العهد السعودي

اتهمت منظمة “مراسلون بلا حدود” ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وعددا من كبار المسؤولين بارتكاب جرائم ضد الإنسانية في شكوى جنائية رفعتها في ألمانيا.
تضمنت الشكوى، الواقعة في 500 صفحة والتي قدمتها المنظمة أمس الاثنين للمدعى العام الألماني في محكمة كارلسروه الاتحادية، اتهامات بالاحتجاز التعسفي لأكثر من 30 صحفيا وقتل خاشقجي كاتب عمود الرأي في صحيفة واشنطن بوست بالقنصلية السعودية في إسطنبول سنة 2018.
وينفي الأمير محمد أي دور له في مقتل خاشقجي، ولم يتسن الوصول إلى شخصيات سعودية أخرى وردت أسماؤها في الملف، كما لم يرد المكتب الإعلامي للحكومة السعودية على الفور على طلب للتعليق.
وقال كريستوف ديلوار الأمين العام لمنظمة مراسلون بلا حدود في بيان “يتعين محاسبة المسؤولين عن اضطهاد الصحفيين في السعودية على جرائمهم بما في ذلك مقتل جمال خاشقجي”.
وقالت المنظمة المعنية بمراقبة وسائل الإعلام العالمية إنها رفعت الدعوى في ألمانيا استنادا إلى مبدأ الولاية القضائية العالمية، الذي يسمح لمحاكمها بالتحقيق في الجرائم ضد الإنسانية في أي مكان في العالم، مضيفة أن من الممكن إدراج مزيد من الأسماء في مرحلة لاحقة.
وقال مكتب المدعي العام الألماني إنه تسلم الشكوى ويعكف على تقييم مدى جدارتها واستحقاقها من الناحيتين القانونية والواقعية.
ولم ترد وزارة الخارجية الألمانية على الفور على طلبات للتعليق.
والمسؤولون الآخرون الذين وردت أسماؤهم هم سعود القحطاني، الذي كان يُنظر إليه على أنه الساعد الأيمن لولي العهد وأحمد محمد العسيري النائب السابق لرئيس المخابرات العامة وماهر عبد العزيز مطرب الذي يحمل رتبه عقيد ومحمد العتيبي، القنصل العام السعودي في اسطنبول وقت مقتل خاشقجي.
قُدمت الدعوى بعد نشر تقييم للمخابرات الأمريكية رفعت عنه السرية الجمعة الماضية خلص إلى أن الأمير محمد وافق على عملية “لقتل أو اعتقال” خاشقجي.
وأعلنت واشنطن حظر تأشيرات دخول بعض السعوديين الذين تعتقد أنهم متورطون في القتل وفرضت عقوبات على آخرين.
وقالت السعودية إنها ترفض تماما تقييم المخابرات الذي وصفته بأنه سلبي وزائف وغير مقبول.

إقرأ أيضاً :  سيناريو التصعيد في إدلب يتعاظم.. والعين على طريق m4

رويترز