الأربعاء , أبريل 14 2021

منظومة دفاع جوي أمريكية قريبًا في سوريا.. ما أهدافها؟

منظومة دفاع جوي أمريكية قريبًا في سوريا.. ما أهدافها؟

تحدثت مجلة “Forbes” الأمريكية، عن احتمالية استخدام مضاد الطيران “Avenger” (المنتقم)، في كل من سوريا والعراق.
وبحسب التقرير الذي نشرته المجلة اليوم، الأربعاء 3 من آذار، وترجمته عنب بلدي، قد تستخدم أمريكا مضادات الطيران الدفاعية “Avenger”، لحماية قواتها الأمريكية من التهديد المتزايد الذي تشكّله الطائرات المسيّرة المعادية لها.
ورصد التقرير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، في 24 من شباط الماضي، صورًا تظهر فيها شاحنات تحمل أنظمة دفاع جوي قصيرة المدى من طراز “Avenger”، عبر الطريق السريع الواصل بين العراق وسوريا، لتصل إلى منطقة دير الزور شرقي سوريا.
وصممت “Avenger” مع قاذفات صواريخ “FIM-92 Stinger”، لحماية المشاة الأمريكيين من الطائرات المسيّرة والهليكوبتر وصواريخ “كروز” التي تحلّق على ارتفاع منخفض.
ولم يكن للقواعد الأمريكية في العراق أنظمة دفاع جوي، وتجلى ضعفها عندما هاجمت إيران اثنتين منها بالصواريخ الباليستية، في كانون الثاني 2020، في الضربة الانتقامية لإيران بعد اغتيال الولايات المتحدة قائد “الحرس الثوري الإيراني” السابق، قاسم سليماني، في ضربة بطائرة مسيّرة.
ونشرت الولايات المتحدة بعد الضربة الانتقامية صواريخ باتريوت “MIM-104” على ارتفاعات عالية في هذه القواعد إلى جانب أنظمة “C-RAM” قصيرة المدى (الصواريخ المضادة والمدفعية وقذائف الهاون).
استُهدفت القوات الأمريكية المنتشرة في حقول النفط في دير الزور في أوائل عام 2020، عبر طائرات من دون طيار تمكنت من إسقاط قذائف “هاون”، وعلى الرغم من فشلها في قتل أو إصابة أي شخص، أظهرت طبيعة هذا التهديد الجديد الذي تواجهه القوات الأمريكية.
ويمكن أن يوفر “Avenger” حماية للقوات البرية ضد مثل هذه التهديدات الجوية، وصُمم أساسًا لمواجهة الصواريخ الباليستية والصواريخ الصغيرة التي تكثر في العراق.
نظام “Avenger”
هو نظام دفاعي قصير المدى يُحمل على مركبات “هامفي” الأمريكية المتعددة المهام، وهو مضاد للأهداف الجوية المنخفضة الارتفاع، مثل المروحيات والطائرات المسيّرة والصواريخ، من قبل شركة “بوينغ”، وهي شركة أمريكية متعددة الجنسيات لصناعة الطائرات.
وكالات

إقرأ أيضاً :  مدير عام سابق لمصرف حكومي: هذه اقتراحاتي لخفض الدولار