السبت , أبريل 17 2021

أكثر من 60 ألف مؤسسة حول العالم تتعرض للقرصنة.. والسبب «مايكروسوفت»

تعرضت الشركات والوكالات الحكومية في الولايات_المتحدة، التي تستخدم خدمة البريد الإلكتروني من شركة  مايكروسوفت لاختراق في حملة قرصنة عنيفة.
وبحسب مايكروسوفت، أن «حملة القرصنة، كانت على الأرجح تحت رعاية الحكومة الصينية».
ونقلت وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن مسؤول أمريكي كبير سابق مطلع على التحقيق أن «الهجوم أسفر حتى الآن، عن اختراق ما لا يقل عن 60 ألف ضحية معروفة على مستوى العالم»، وذلك بسبب ثغرة أمنية في برنامج”Microsoft Exchange Server”.
ولفت المسؤول إلى أن «العديد من ضحايا الاختراق عبارة عن شركات صغيرة أو متوسطة الحجم عالقين في شبكة واسعة، يستخدمها المهاجمون، بينما تعمل مايكروسوفت على إيقاف الاختراق».
وذكرت الوكالة أنه «إذا استمر عدد المتضررين في النمو، يمكن اعتبار الحادث أزمة أمن إلكتروني عالمية».
الهجوم المتصاعد بسرعة أثار مخاوف مسؤولي الأمن القومي في الولايات المتحدة، ويرجع ذلك جزئياً إلى أن المتسللين تمكنوا من إصابة العديد من الضحايا بهذه السرعة.
وقال مسؤول في البيت الأبيض لبلومبرغ: «نتعهد برد حكومي كامل لتقييم ومعالجة التأثير، هذا تهديد نشط لا يزال يتطور ونحن نحث مشغلي الشبكات على أخذها على محمل الجد».
يشار إلى أن شركة مايكروسوفت” كشفت عن تحديث لـ “#Exchange_Server”، وذلك بعد إعلانها أنه من خلاله يمكن تعرض عدد من الشركات الخاصة في الولايات المتحدة لهجمات من قبل قراصنة من مجموعة أطلقت عليها الشركة اسم”Hafnium”، قيل إنها «مرتبطة بالصين».

إقرأ أيضاً :  هذه المروحية ستحلّق في أجواء الكوكب الأحمر!