الأربعاء , مايو 12 2021

واشنطن تنصب منظومة دفاع جوي داخل قواعدها غير الشرعية في سوريا

واشنطن تنصب منظومة دفاع جوي داخل قواعدها غير الشرعية في سوريا

أيهم مرعي

يعمل “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الأميركية على تعزيز الحضور العسكري البشري والتسليحي في قواعده غير الشرعية على الأراضي السورية، من خلال زيادة العناصر والقدرة التسليحية لهذه القواعد في محافظتي الحسكة ودير الزور.

وأدخلت الولايات المتحدة الأميركية منذ بداية العام الجاري نحو 12 قافلة محملة بالأسلحة والمواد اللوجستية إلى قواعدها غير الشرعية في الاراضي السورية، انطلاقاً من شمال العراق.

وعلمت الميادين من مصادر موثوقة أن “التحالف الدولي” أنهى تركيب منظومة دفاع جوي في قاعدة حقل العمر في ريف ديرالزور الشرقي.

وأضافت المصادر، أن مروحيات أميركية نقلت جنوداً مع صواريخ للدفاع الجوي تحمل على الكتف من العراق إلى قاعدتها غير الشرعية في مساكن حقول الجبسة للنفط في مدينة الشدادي جنوب الحسكة.

ولفتت المصادر إلى أن التحركات الأميركية الأخيرة هي لوجود هواجس من عمليات قصف تطال قواعدها في المنطقة في تكرار لسيناريو قاعدة عين الأسد في العراق، معتبرةً أن واشنطن تريد تأمين حماية جوية وبرية للقواعد العسكرية في المناطق التي تحتلها في محافظتي الحسكة وديرالزور.

إقرأ أيضاً :  ضابط سوري منشق: الدانمارك تريد اعادة زوجتي وطفلتي الى دمشق!

وكانت الولايات المتحدة بدأت الشهر الفائت نقل معدات لوجستية إلى منطقة عين ديوار على مثلث الحدود السورية/ العراقية/ التركية في محافظة الحسكة، بهدف البدء ببناء قاعدة غير شرعية فيها.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت وكالة “سانا” مواصلت قوات الاحتلال الأميركي نقل جنود ومعدات عسكرية إنطلاقاً من الأراضي العراقية إلى القواعد التي تحتلها في ريف مدينة الحسكة السورية شمال شرق البلاد.

وفي التفاصيل، قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا”، إن 4 طائرات بينها حوامتان تابعة لقوات الاحتلال الأميركي هبطت في قاعدة الاحتلال في مدينة الشدادي”.

وتأتي الخطوة الأميركية لإفشال محاولات روسية لتثبت قاعدة في المنطقة ذاتها “عين ديوار” بعد عدم تمكنها من بناء قاعدة عسكرية هناك، تحت ضغط الأهالي، وبتحريض من “قوات سوريا الديمقراطية” التي ترفض التمدد الروسي في محيط آبار النفط والغاز.

وربما تريد واشنطن من هذه الخطوات، تحجيم النفوذ الروسي في الشرق السوري، والاستعداد للتصدي لأي مقاومة شعبية تنشئ في المنطقة ضد وجودها غير الشرعي على الاراضي السورية.

ونشر موقع “فور بيس” الأميركي تقريراً أشار فيه إلى عزم الولايات المتحدة نشر نظام صواريخ دفاعية متحرك في سوريا والعراق قريباً.

إقرأ أيضاً :  سوريا تفتح أبواب الوفاق بين السعودية وإيران

وأفاد التقرير بأن نظام الصواريخ الدفاعية الجوية قصير المدى “أفنجر” هو أفضل نظام متاح بسهولة لحماية القوات الأميركية في سوريا والعراق من التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات بدون طيار.

وجاء في التقرير، أنه من المرجح أن الولايات المتحدة في أواخر الشهر الماضي، نقلت منظومة “أفنجر” إلى مواقع قواتها في منطقة دير الزور بشرقي سوريا.
الميادين