الخميس , مايو 13 2021
تقرير أمريكي: واشنطن أسقطت على سوريا والعراق

تقرير أمريكي: واشنطن أسقطت على سوريا والعراق أكثر من 300 ألف قنبلة وصاروخ

تقرير أمريكي: واشنطن أسقطت على سوريا والعراق أكثر من 300 ألف قنبلة وصاروخ

أكد تقرير نشره موقع “نيو ايج” الأمريكي أن الجيش الأمريكي وحلفاءه يشاركون دون علم شعبهم بقصف وقتل أشخاص في دول أخرى بشكل يومي.

وجاء في التقرير: ” طبقاً لبيانات القوة الجوية الأمريكية فإن الولايات المتحدة حتى عام 2019 أسقطت 326 ألف قنبلة وصاروخاً على أشخاص في دول أخرى منذ عام 2001، منها 152 ألف قنبلة وصاروخ في العراق وسوريا”.

وأضاف أن “معدل الضربات بلغ 42 قنبلة وصاروخ يومياً ولمدة عشرين عاماً حتى 2019 وهو العام الأخير الذي لدينا فيه سجلات كاملة إلى حد ما، كان المتوسط 42 قنبلة وصاروخاً يومياً، بما في ذلك 20 قنبلة في اليوم في أفغانستان وحدها”.

ولفت التقرير إلى أنه إذا كانت تلك القنابل السبع التي يبلغ وزنها 500 رطل هي القنابل الوحيدة التي أسقطتها الولايات المتحدة وحلفاؤها في 25 شباط الماضي، لكان يوماً هادئاً بشكل غير عادي بالنسبة للقوات الجوية الأمريكية وحلفائها، ولأعدائهم وضحاياهم على الأرض، مقارنةً بمتوسط اليوم في عام 2019 أو معظم العشرين عاماً الماضية.

إقرأ أيضاً :  "هآرتس": إدراة بايدن حسمت إعلان العودة للاتفاق النووي.. و"إسرائيل" تستعد

وتابع التقرير أنه “كما هو الحال مع الخسائر البشرية والدمار الشامل الذي تسببت فيه مئات الآلاف من الغارات الجوية، فإن الولايات المتحدة ووسائل الإعلام الدولية لا تقدم سوى تقارير عن جزء ضئيل منها”، مؤكداً أن “الجمهور الأمريكي والعالم يُتركان تقريباً في غموض بشأن الموت والدمار الذي يستمر زعماء بلادنا في التنكيل من خلالهما بالشعوب باسمنا”.

وفي سياق مواز، وفي الوقت الذي تشدد فيه واشنطن أنها تعمل على محاربة “داعش” أكد العضو السابق في الحزب الجمهوري عن ولاية فرجينيا الأمريكية ريتشارد بلاك، في مقابلة مع قناة “برس تي في” الناطقة بالإنكليزية، أن المستفيد من العدوان الجوي الذي أمرت به إدارة الرئيس بايدن على الحدود العراقية-السورية هم مسلحو تنظيم “داعش”.

وقال بلاك: “إن قوات الحشد الشعبي العراقية قاتلت بشكل أساسي ضد داعش، وكانت فعالة للغاية ضدهم (الدواعش)، لذلك عندما تهاجم الولايات المتحدة وحدات الحشد الشعبي، فإنها تساعد إرهابيي داعش في العراق وسوريا”.

يشار إلى أن الغارة الأمريكية الأخيرة على سوريا لاقت الكثير من ردود الفعل المعارضة للاعتداءات الأمريكية الخارجية، مشيرة إلى أن هذه الاعتداءات تضع الجنود الأمريكيين بخطر.

إقرأ أيضاً :  كيف تنقل النار المقدسة من القدس إلى روسيا دون أن تنطفئ؟

اقرأ أيضا: “قسد” تنفي صحة معلومات نشرتها “الدفاع التركية”