الثلاثاء , أبريل 20 2021
“قسد تُفرغ قرية من أهلها بالقوة

“قسد تُفرغ قرية من أهلها بالقوة

“قسد تُفرغ قرية من أهلها بالقوة

أقدمت “قوات سوريا الديمقراطية-قسد” على إفراغ قرية مدنة صغيرة في ريف مدينة منبج الغربي، وذلك بالتزامن مع استمرار وفود “التحالف الدولي” بنشاطها شرقي سوريا.

ونقلت وسائل إعلام معارضة عن مصادر أهلية أن “قسد” أنذرت المدنيين خلال الساعات الماضية بإفراغ القرية، بهدف تحويلها إلى منطقة عسكرية لمسلحيها.

وأوضحت المصادر، أن “قسد” بدأت بإفراغ أربعة منازل من سكانها بالقوة، وحولتها إلى مقرات عسكرية، ونصبت مدافع ثقيلة لقصف المناطق التي تسيطر عليها ميليشيا “الجيش الوطني” التابع إلى تركيا.

وفي سياق مواز، أفاد “المرصد” المعارض بأن وفد تابع لـ”التحالف الدولي” زار اليوم الأربعاء، “المجلس المدني” لبلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي، واعداً بتقديم خدمات للمنطقة الشرقية في المجالين الزراعي والصحي، كما وعد بإزاله الألغام ومخلفات الحرب في منطقة الباغوز وما حولها، وإيصال الطلبات للخارجية الأمريكية والوقوف عليها.

يشار إلى أن التحركات الأمريكية العسكرية شرقي الفرات لم تتوقف، وتستمر بالتوازي مع الإجراءات التي تمارسها “قسد” بحق المدنيين، وتوسيع المقرات العسكرية التابعة للقوات الأمريكية من خلال الاستيلاء على البنى التحتية في المناطق التي يسيطرون عليها من مدارس ومستوصفات، ومنازل المدنيين.

إقرأ أيضاً :  جهود لتحسين واقع الكهرباء خلال شهر رمضان

اقرأ أيضا: الخارجية السورية ترد على شروط الاتحاد الأوربي لرفع العقوبات عنها: دمشق وحدها من يضع الشروط