الخميس , أبريل 22 2021
ماذا تعرف عن داء الملوك

ماذا تعرف عن داء الملوك.. أعراضه وعوامل الإصابة به

ماذا تعرف عن داء الملوك.. أعراضه وعوامل الإصابة به

داء الملوك أو النقرس شكل من أشكال التهاب المفاصل الذي يحدث لمفصل اصبع الرجل الكبير وأحياناً الكاحل القدم او الركبة . يكثر بين الرجال بعد سن الأربعين بنسبة اكبر من النساء.

أما عن سبب الإصابة به فهو بسبب تراكم بلورات حمض اليوريك في المفاصل، حيث أن حمض اليوريك هو ناتج لتفكك البيورين الذي يعد جزءً من العديد من الأطعمة التي نتناولها.

وفي بعض الحالات مثل اضطرابات الأيض والجفاف وغيرها ينتج الجسم العديد من حمض اليوريك، وتراكم هذه المركبات قد يسبب ألم كبير في المفاصل. لهذا ينصح بتقليل تناول اللحوم والاطعمة الدسمة وتجنب الكحول والتدخين.

أعراض الإصابة بداء الملوك

ألم شديد في المفاصل: غالبًا ما يكون الألم في أشده في بداية أول أربع ساعات إلى 12 ساعة من الإصابة، وعادةً

الانزعاج المستمر: بعد انحسار الألم يستمر الشعور بالانزعاج لأيام أو لأسابيع، وقد تستمر النوبات اللاحقة لفترات أطول وتؤثر في مفاصل أخرى.

الالتهاب والاحمرار: حيث تصبح المفاصل المصابة متورمة، حساسة، دافئة، ومحمرة.

إقرأ أيضاً :  كم فنجان قهوة يمكن أن نشرب في اليوم؟

عوامل خطر الإصابة بداء الملوك

وفي ما يلي أبرز عوامل الخطر التي قد تزيد من فرصة الإصابة بداء الملوك:

السمنة والزيادة الكبيرة في الوزن خاصةً فترة الشباب.
تناول الكحول سواءً باعتدال أو بإفراط.
بعض أنواع العقاقير التي قد ترفع مستوى حمض اليوريك في الجسم.
الرجال في منتصف العمر، النساء بعد انقطاع الطمث.
وجود أحد من أفراد العائلة مصاب بداء الملوك.
تناول الكثير من الأغذية الغنية بالبيورين، مثل اللحوم الحمراء.
بعض الحالات المرضية مثل ارتفاع ضغط الدم، أمراض الكلى، أمراض الغدة الدرقية، السكري، وانقطاع النفس أثناء النوم.

اقرأ أيضا: لن تصدق ما يحدث لجسمك عند الاستحمام قبل النوم بساعة واحدة فقط