الجمعة , أبريل 16 2021
روسيا تتحدى الامن الغذائي

روسيا تتحدى الامن الغذائي

روسيا تتحدى الامن الغذائي

من مستورد الى مصدر ل 40 مليون طن ..دروس للعالم

المتابع لحركة صادرات وواردات روسيا الاتحادية من القمح منذ عام 1991 وحتى الآن يجد أن ارادة الدب الروسي من أقوى وأعند الارادات في العالم وبالنتائج حيث تحولت روسيا من مستورد للقمح في 1991 / 1992 الى لاعب عالمي اساسي في عام 2020/2021

وبعد أن كانت تستورد في الاعوام من 1991 لغالية 1993 ما يقارب 20 مليون طن قمح سنوياً وبدأت في تعديل الانتاج وتخفيف الاستيراد مع صادرات خجولة حتى موسم 2000/2001 .

وفي موسم 2001 / 2002 بدأت صادراتها بالارتفاحع أكثر من وارداتها واستمرت الزيادة حتى عام 2018 حيث بلغت صادراتها ما يقارب 40 مليون طن واستمرت السوية مقاربة حتى الآن ..

وفي 2021 اتخذت الحكومة الروسية اجراءات حمائية للقمح ورفعت اسعاره من خلال ضرائب لحماية اسعار القمح ودعم منتجيها ودعم الامن الغذائي الروسي ..

وهذه التجربة في صورة ما تشابه تطور زراعة القمح في سورية في عهد القائد المؤسس قبل بدء الازمة حيث بلغ الانتاج مستويات قياسية ..

إقرأ أيضاً :  عضو لجنة سوق الهال يتوقع ارتفاع أسعار الخضار مع بداية رمضان

وبوجود الأرض و ارادة السوري القوي نأمل في القريب اعادة الامن الغذائي المتعلق بانتاج الحبوب وعلى رأسها القمح وهذا يتطلب ارادة حكومية جدية مقابلة تدفع باتجاه استثمار الاراضي في الجزء الاوسط والجنوبي من سورية حتى تنتهي مشكلة مناطق زراعة الحبوب التقليدية في شرق البلاد .

سينسيريا

اقرأ أيضا: أسعار الوجبات في المطاعم.. ارتفاع جنوني وصل بعضها لنصف مليون ليرة