الجمعة , مايو 14 2021

مهاجمة خفر السواحل الإيراني بعد قتل شخص سوري أثناء تهريبه للوقود

مهاجمة خفر السواحل الإيراني بعد قتل شخص سوري أثناء تهريبه للوقود

أعلنت وسائل إعلام إيرانية، اليوم السبت، أن عددا من أفراد خفر السواحل في جنوب إيران أصيبوا عندما هاجم موقعهم حشدا أغضبه مقتل شخص يعتقد أنه مهرب وقود إثر إطلاق النار عليه.

وذكرت وكالة أنباء فارس للأنباء أن “الرجل قُتل أمس الجمعة في اشتباكات مع خفر السواحل الذي كان يتعقب المهربين في مياه الخليج بمنطقة سيريك”.

ونقلت الوكالة عن قائد خفر السواحل في إقليم هرمزجان جنوبي إيران قوله: إن “حشدا هاجم موقعا لخفر السواحل في ميناء كوهستك في وقت لاحق وأصاب عددا من أفراده”.

وحمل حسين دحكي المسؤولية تأجيج التوتر لما سماه “عناصر تخريبية معارضة” في المنطقة من خلال تداول مواد استفزازية على الإنترنت بشأن حادثة أسفرت صباح أمس عن مقتل شخص برصاص خفر السواحل، خلال عملية توقيف قارب يعمل على تهريب الوقود.

وذكرت “فارس” أن الضحية كان سوريا في سن 31 عاما.

ووقع الحادث بعد نحو أسبوعين من مقتل ما لا يقل عن شخصين يحملان وقودا عبر الحدود الإيرانية مع باكستان مما أشعل احتجاجات امتدت من مدينة سارافان الحدودية إلى مناطق أخرى في إقليم سيستان وبلوخستان في جنوب شرق البلاد.

إقرأ أيضاً :  مجهولون يهاجمون القوات الأمريكية شرق ديرالزور

الجدير ذكره أنه في إيران أحد أرخص أسعار الوقود في العالم وتكافح البلاد تهريبه إلى الدول المجاورة.