الأربعاء , مايو 12 2021
بيوت الأحلام للبيع في إيطاليا بيورو واحد

بيوت الأحلام للبيع في إيطاليا بيورو واحد

بيوت الأحلام للبيع في إيطاليا بيورو واحد

لا تزال البلدات الإيطالية “المهجورة” تقدم إغراءات من أجل استقطاب الناس لتعمير مساكنها التي تعرضها بأسعار رمزية، إذ عرضت بلدة إيطالية أخرى بعض منازلها التاريخية للبيع مقابل يورو واحد، لكن هذه المرة من دون الحاجة إلى إيداع مبلغ تأمين.

لورينزانا، الواقعة في منطقة بازيليكاتا بجنوب إيطاليا، هي أحدث بلدة تُصدِّق على مخطط جذب سكان جدد لزيادة عدد سكانها المتناقصين، بحسب ما ذكره تقرير لصحيفة The Independent البريطانية، الجمعة 12 مارس/آذار 2021.

“منزل أحلام” بيورو واحد ودون وديعة

لكن بالرغم من أنَّ معظم البلدات والقرى الإيطالية تشترط على المشترين إيداع مبلغ تأمين لصفقة الشراء -التي عادةً ما تكون في حدود 2000 يورو إلى 5000 يورو- على أن يُسترَد بمجرد اكتمال أعمال التجديد بنجاح، قررت بلدة لورينزانا ألا تفعل ذلك.

إذ قال عمدة البلدة ميشيل أونغارو، لشبكة CNN الأمريكية، بعد إطلاق المبادرة في فبراير/شباط: “نريد مساعدة الوافدين الجدد على شراء منزل أحلامهم دون أن نجعل ذلك صعباً عليهم، بسبب ضرورة اتباع إجراءات مملة ومتطلبات صارمة”.

إقرأ أيضاً :  نبات في مصر يتهافت الخليجيون لشرائه بـ600 جنيه للكيلو.. ما قصته؟

أضاف أونغارو: “في بعض الأوقات يكون من الصعب تتبع الإجراءات القانونية، وبالأخص إذا كان الشخص أجنبياً، نحن نريد لهذه المغامرة أن تكون ممتعة، وليست مُرهِقَة”.

كما أشار إلى أنهم سيعتمدون على “حسن النية والالتزام” من المشترين، مع مراقبة مدى تقدم العمل في العقارات.

لكن البلدة تفرض أيضاً شروطها

كما هو الحال مع البلدات الإيطالية الأخرى التي تبنت خطة منزل مقابل يورو واحد، تطلب لورينزانا أن يلتزم المشترون بتجديد ممتلكاتهم، التي يمكن أن تكون في حالات مختلفة من الضرر، وأن يكتمل المشروع في غضون ثلاث سنوات.

إذ تُلزِم بلدة إيطالية أيضاً المشترين ببدء أعمال التجديد في غضون ثلاثة أشهر من الشراء، ويجب أن يكونوا مستعدين لإنفاق نحو 20000 يورو لترميم ممتلكاتهم الجديدة.

فيما يجب على المشترين المحتملين تقديم خطة تجديد شاملة قبل النظر في عرض الشراء الخاص بهم، لكن سلطات لورينزانا تحاول تقليل الأعمال الورقية إلى الحد الأدنى لتسهيل العملية.

من لندن إلى ريف بلدة إيطالية

هناك نحو 10 منازل مهجورة في وسط البلدة التاريخي، بيعت في إطار هذا المخطط، ومعظمها في حالة جيدة إلى حد معقول، فيما يوجد 40 منزلاً آخر بحاجة إلى مزيد من العمل المكثف.

إقرأ أيضاً :  هذه الأبراج تعاني من نزعة الفوقية.. هل انت منها؟

شارك رجل، انتقل من لندن إلى صقلية، من خلال مبادرة منزل مقابل يورو واحد، مؤخراً، حماسه للمشروع وشجع الآخرين على “المشاركة فيها”.

إذ قرر داني ماكوبين، مستشار رقمي يبلغ من العمر 56 عاماً ويعيش في لندن منذ 17 عاماً، خوض المغامرة والمشاركة في المبادرة بعد رؤية مقالات حول المخطط.

قال ماكوبين: “الأمر ليس أجمل من أن يكون حقيقة، استعدوا لبذل جهد شاق لرؤية أكبر عدد ممكن من المنازل، فلن تتمكنوا أبداً من شراء منزل عن بُعد”.

منازل بأثمان رمزية أصبحت الحل للإعمار

بيع المنازل بأثمان رمزية في بلدات إيطالية أصبح الحل الوحيد من أجل إغراء الناس لإعمار المنازل، إذ لجأت بلدة إيطالية تدعى “ترونيا” توجد في مدينة صقلية، إلى حيلة جديدة لإغراء الناس للقدوم إليها والاستقرار فيها.

إذ قررت بلدة إيطالية بيع عدد من المنازل القديمة بمبلغ رمزي، يتمثل في يورو واحد فقط، لتحذو بذلك حذو بلدات عديدة أخرى أقدمت على الخطوة نفسها، على غرار موسوميلي وزنغولي.

حسب تقرير لشبكة CNN الأمريكية، الجمعة 15 يناير/كانون الثاني 2021، فإن هذه البلدة اختارت عرض منازلها بسعر أقل من سعر فنجان قهوة، إذ تحرص السلطات المحلية على جذب سكَّانٍ جدد إلى المنطقة القديمة المتضائلة بالبلدة، وهي تعرض المساعدة في تكاليف التجديد للمشترين الذين يوافقون على الإقامة.

إقرأ أيضاً :  أشهر 6 أماكن يعتقد أنها تخبئ أثمن كنوز الأرض

قال عمدة البلدة سيباستيانو فابيو فينيسيا، إنه يأمل أن يجلب المُخطَّط، الذي بدأ أواخر نوفمبر/تشرين الثاني، فرصةً جديدةً للحياة في المركز التاريخي للبلدة.

كانت المنطقة تتراجع على مدار العقود القليلة الماضية، بسبب تعبئة العديد من السكَّان المحليين والانتقال إلى منازل أكثر حداثة في ترونيا، أو مغادرة البلدة تماماً.

فينيسيا صرح لشبكة CNN الأمريكية قائلاً: “أريد إنقاذ منطقتنا القديمة واستعادة عظمتها المفقودة، حين كانت عاصمة نورمان لصقلية”. وأضاف: “يجب إعادة تصميم البيئة الحضرية القديمة بالكامل، وأعتزم القيام بذلك بسرعة”.

عربي بوست

اقرأ ايضاً:علماء يقتربون من حل لغز أول حاسوب في التاريخ.. يبلغ عمره 2000 عام